29‏/12‏/2011

أفضل 10 ألعاب لنظام أندرويد مع روابط التحميل #Android #Games

أفضل 10 ألعاب لاندرويد بروابط التحميل
Top 10 Best Free Android Games
The quantity of games that Apple’s iPhone app store features is remarkable. With the Android now taking some of the iPhone’s market share, the amount of developers creating games for the platform is an ever increasing aspect for Google’s operating system. With the amount of games available, a large portion are free to download. VOICEABLE has compiled a list of the top 10 best free Android games.

10. Angry Birds


Angry Birds has become a phenomenal for developer Rovio. The game has seen the potential of a $1 billion valuation become a sure to be reality. Its popularity are solely due to some of the following features of the addictive game:
  • A host of various levels; 300 to be exact
  • Utilize unique powers of each bird
  • Endless amount of fun to be had

9. Yoo Ninja


Ever wanted to act and play like a fully-fledged ninja within a game? RunnerGames’ Yoo Ninja delivers exactly that. Features for the game are:
  • An accumulative of four worlds
  • Simple premise but fun
  • 34 different levels within story mode, as well as ‘Endless’ mode

8. Let’s Golf 3 HD


With Let’s Golf 3 HD, the application allows users to create their own avatar and challenge friends, as well as opposition from all around the world in golf tournaments within this very application. Other features include:
  • Each course crafted in notable 3D
  • Online multiplayer component
  • Chat with other players during live games

7. Penguin Baseball


Yes, this game sounds as fun as its name. Snow man chills out at the foot of a cliff when a penguin jumps down. The Snow man is controlled by the player who can smack penguins with the goal being to smack them hard and smartly enough to get a better score; the further you get the penguin, the higher the final score count will be. Its features consist of:
  • Tap the screen to release the shot when the power is decided on
  • Penguin hit at right time results in higher score
  • Tap to release a penguin from the top of the mountain

6. Racing Moto


Racing Moto is based on delivering a fast-based racing experience. Traffic rush hour doesn’t matter with this application with users being able to speed their way through it as they please. Other notable additions are:
  • Vibrant scenery including the desert, city, bridge, sea and forest
  • Tilt the Android device in order to control moto direction
  • Tap the screen to accelerate one’s vehicle

5. Air Penguin


Air Penguin goes by the definition of being simple and extremely addictive, and indeed it delivers on those fronts. The game sees the player controlling a penguin that has to avoid danger in the skies within the Antarctic. The game’s features include:
  • Title control gameplay delivered via multi-directional feature
  • Unlock special boosts
  • Items can be collected by players

4. Glow Hockey


Glow Hockey boasts a unique style in relation to a hockey game. Sure, it’s simplistic in regards to the general gameplay experience, but to master it will take skill. The game’s features consists of the following:
  • Two players can play on the same device
  • Glowing graphics represents the game’s name
  • Four difficulty levels, as well as single player mode

3. Virtual Table Tennis 3D


Virtual Table Tennis 3D sees the deliverance of a fast-paced-oriented gameplay experience for table tennis. The game’s notable features include
  • Vibration force feedback feature
  • A total of 30 levels included
  • Three difficulty settings

2. Fruit Ninja


Halfbrick’s Fruit Ninja delivers satisfactory gameplay in the form of, as simple as it sounds, slashing of fruits in a ninja-based styled experience. Other notable features are:
  • Worldwide leaderboard
  • Three gameplay modes: Classic, Zen and Arcade
  • Unlock in-game achievements

1. Assaulter


Assaulter is one of the finest portable arcade shooter of its kind available on the Android application market. The game features some of the following additions:
  • Various weapons available for selection
  • Upgrades and level progression
  • Visuals that showcase the Android’s capabilities

25‏/12‏/2011

هل تصبح مصر 2012 أفضل حظا من مصر 2011

ما بين بداية عام 2011 واقتراب نهايته مرت مصر بسلسلة طويلة من الأحداث التى لم يعتد المصريون عليها، ولم يدر بخلد أحدهم مهما بلغت خصوبة خياله أن يتصور أن يحملها عام واحد، لقد كان عام متمرد على جميع قواعد اللعبة، تصدر مشهده السياسي لقطة استثنائية هي تنحي مبارك تحت ضغط شعبى عارم، ومثل هو وأبناءه ووزير داخليته ومساعديه وراء القضبان فى قفص الاتهام فى محاكمة وصفت بأنها ''محاكمة القرن''، وهو ما لم يحدث فى مصر أو أى دولة عربية من قبل فى العصر الحديث.

القاهرة :

ربما تكون حادثة كنيسة القديسين بالاسكندرية، التى استقبلت بها مصر الساعات الأولى من عام 2011 قد ألهبته فبات حافلا بزخم هائل من الأحداث والمتغيرات، وبارتفاع حرارته تمدد ليستوعب متناقضات لم يحدث لها مثيل من قبل، وسمحت تلك الأحداث بعودة أرواح ضحايا الظلم والفساد ورفقائهم لينتقموا.

بدأت منظومة الثورة من جميع الميادين العامة من الاسكندرية إلى أسوان وبمشاركة قوية من الشباب، وكانت ساعة الصفر هو يوم الاحتفال بعيد الشرطة فى 25 يناير، وتعاظمت المشاركة الشعبية فيها بسبب الممارسات الخاطئة لقوات الأمن واستخدامها أساليب مستفزة فى تفريق المتظاهرين بالاضافة إلى اليأس من إصلاح نظام فاسد أو بعث الروح فى مؤسساته التى انهارت قوائمها بفعل النهب والسرقة والنفاق والاهمال، وأدى بطء الاستجابة السياسية للمطالب إلى إطلاق شرارة الغضب الشعبى فى مصر.

ودفعت الشرطة ثمنا باهظا لممارسات كانت غير آدمية منهم ومن رؤسائهم وتحطمت رموز لطالما قوبلت بالمديح والثناء، حيث كانت تعمل فى مصر قبل ثورة 25 يناير فى إطار استبدادى وساهمت ممارستها القمعية والفاسدة على مدى سنوات كثيرة فى انهيار ثقة الناس فى الحكومة وفى تعبئة طاقة الغضب لدى حشود كثيرة من الجماهير اندفعت بقوة فى مواجهات دامية منذ قيام الثورة وما بعدها.

وحدث الانفلات الامنى بعدما دعى الجيش للنزول إلى الشوارع والميادين لمساعدة قوات الامن وبدلا من تخويف المتظاهرين بالجيش ودفعه إلى ما أسماه الرئيس السابق الحفاظ على الشرعية انحاز الجيش إلى الشعب والثورة وظهر شعار''الجيش والشعب أيد واحدة'' وفشل مشروع التوريث، وأعلن مبارك تخليه عن موقعه الرئاسى، وتم تكليف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد.

وقدم المصريون خلال الثورة نموذجا رائعا لفت أنظار العالم، وأعادت الثورة الأمل فى التغيير والقدرة على الاصلاح، وكانت تحركا شعبيا جماعيا تكاملت أسبابه واتحدت أهدافه، فقال الرئيس الامريكى أوباما ''يجب أن نربى أبناءنا ليصبحوا كشباب مصر''، وعلق ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا قائلا ''علينا أن نفكر جيدا فى تدريس الثورة المصرية فى المدارس''، أما سلفيو بيرلسكونى رئيس وزراء ايطاليا السابق فقال ''لا جديد فى مصر.. فقد صنع المصريون التاريخ كالعادة''، وعبر ستولتنبرج رئيس وزراء النرويج عن سعادته بنجاح الثورة قائلا '' اليوم كلنا مصريين''، ووصف هانز فيشر رئيس النمسا الشعب المصرى بأنه أعظم شعوب الارض ويستحق جائزة نوبل للسلام.

أموال الشعب

وفى 10 مايو بحثت لجنة استرداد الاموال المهربة وهى اللجنة القضائية التى شكلها المجلس الاعلى للقوات المسلحة برئاسة المستشار عاصم الجوهرى رئيس جهاز الكسب غير المشروع إجراءات إعادة أرصدة مبارك و18 مسئولا سابقا، والدعوة للكشف عن سرية حساباتهم وباقى المسئولين السابقين الذين صدرت بحقهم قرارت تجميد من الاتحاد الأوروبى وخاطبت اللجنة 13 دولة عربية وأوروبية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتجميد هذه الأموال.

واختل اتزان البشر أمام سماعهم لغة الارقام والمليارات ووجدوها فرصة لاتعوض لحل مشكلاتهم فانتشرت الاضرابات الفئوية وباتت الوسيلة الوحيدة للتعبير عن الرأى والاحتجاج والمطالبة بالحقوق وتمرد الاغلبية على اوضاعهم والمرؤسين على رؤسائهم.

وهدمت الأضرحة وحرقت الكنائس وقطعت السكك الحديدية ودمرت أقسام الشرطة ونهبت مخازن الآثار وغيرها من أعمال تخريبية وتدميرية استهدفت المنشآت والمرافق العامة مما كبد خزينة الدولة خسائر فادحة جراء تجديد وترميم وإعادة تأهيل هذه الممتلكات العامة، وأضر التخريب المتعمد بالاقتصاد القومى وانجازات الثورة، وأثر سلبا على قطاعى السياحة والاستثمار، وشوه صورة مصر فى العالم وعكر أمن المواطنين وروعهم.

وأصبحت كلمة الفساد قاسما مشتركا فى لغة الناس ووسائل الاعلام ، أما حسين سالم ذلك الرجل الغامض واللاعب الاكبر فى فساد مصر فقد وصف بأنه ''الصندوق الاسود'' لنظام مبارك حيث وصلت مخالفاته الى حد الخيانة العظمى ، فقد بدأ حياته فى عام 1955 موظفا براتب 18 جنيها وفى 1967 خدم فى القوات الجوية ثم المخابرات وفى عام 1982 بدأ الاستثمار فى شرم الشيخ واستحوذ على معظم مناطق خليج نعمة وفى 1983 ادانته محكمة امريكية بالاستيلاء على اموال الحكومة المصرية ، وفى 1986 قدم النائب علوى حافظ استجوابا ضده تم اجهاضه ، وفى عام 2005 وقع على عقد تصدير الغاز لاسرائيل وبعد عامين باع حصته فى الشركة قبل ضخ الغاز.

وبعد ثورة 25 يناير هرب حسين سالم الى دبى ومنها الى اسبانيا وبحوزته 500 مليون دولار سائلة، وقرر النائب العام احالته للجنايات بتهمة الاضرار بمصلحة البلاد واهدار المال العام ووضع الانتربول المصرى اسمه فى النشرة الحمراء للمطلوب القبض عليهم وبدأ البحث عنه فى سويسرا واسبانيا ..وعلى خطاه سار كل من رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق ويوسف بطرس غالى وزير المالية ، وقد قارب العام على الانتهاء دون أن يتم القبض عليهم.

وراء الستار

ومن الوهلة الاولى لاندلاع الثورة كان هناك فى الظل من يحرك الاحداث من وراء الستار فكانت موقعة الجمل فى 2 فبراير حيث تم التخطيط لافساد الثورة فحارب الموالون للحزب الوطني المنحل الفيس بوك والتويتر بالجمال والبغال والخيول فى معركة تشبه معارك العصور الوسطى وانقضوا على المتظاهرين في ميدان التحرير لإرغامهم على إخلاء الميدان الذى يعتصمون فيه، ليقع قتلى وجرحى وتفشل المحاولة.

ووقعت أحداث مسرح البالون فى 28 يونيو حيث نظم أهالى الشهداء وقفة إعتراضا على إقامة حفل لتكريم بعض الشهداء بالمسرح قبل محاكمة المتهمين بقتل الثوار.

وفى أغسطس بدأت محاكمة مبارك ونجليه والعادلى واشتبك المحامون المدعون بالحق المدنى بالايدى مع الجماهير فى حلبة اكاديمية الشرطة التى تحولت الى حلبة مصارعه لمؤيدى ومعارضى المخلوع ، وتوالى عقد الجلسات بدون بث تليفزيونى.

ووصف يوم 21 سبتمبر الى يوم الغضب الثانى حيث تحول ميدان التحرير الى ساحة حرب بين الامن المركزى وملايين السلميين الذين يرفعون الاعلام مطالبين بالحقوق العادلة وبدأت مواجهات دامية وضرب بالعصى والهروات واستخدمت قنابل فاسدة مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين مع الاشتباك الدامة والضرب للعزل.

ايقاظ الفتنة

وبدأت خطة جهنمية لاحداث فتنة طائفية فوقعت مذبحة ماسبيرو يوم 9 أكتوبر أو أحداث الأحد الدامى وانطلقت تظاهرة من شبرا باتجاه مبنى الإذاعة والتلفزيون ''ماسبيرو'' ضمن فعاليات يوم الغضب القبطي، ردا على قيام سكان من قرية المريناب بمحافظة أسوان بهدم كنيسة قالوا أنها غير مرخصة، وتصريحات لمحافظ أسوان اعتبرت مسيئة بحق الأقباط، وتحولت إلى مواجهات بين المتظاهرين وقوات من الشرطة العسكرية والأمن المركزي، وأفضت إلى مقتل نحو 24 شخصا أغلبهم من الأقباط.

وفى نوفمبر وقعت ما أطلق عليه الثورة المصرية الثانية ''أحداث شارع محمد محمود'' هي اشتباكات و مظاهرات وقعت في ميدان التحرير ومحيطه و شارع محمد محمود في قلب القاهرة بدءا من يوم السبت 19 نوفمبر حتى الجمعة 25 نوفمبر وأدت الأحداث إلى مصرع 42 متظاهرا بالإضافة إلى آلاف المصابين، وكان هناك نسبة كبيرة جدا من المصابين في العيون كما نشرت مقاطع فيديو تشير إلى ضرب مقصود من قوات الداخلية على ضرب العيون، واعقبها أحداث واشتباكات مجلس الوزراء التى حدثت فى 16 ديسمبر بين قوات الشرطة العسكرية والمعتصمين أمام مبنى مجلس الوزراء.

واستمر نزيف بورصة الاوراق المالية المصرية من يناير الى ديسمبر خلال تعاملتها وحذر الخبراء من كارثة حيث ان استمرار خروج الاجانب ينذر بإفلاسها خلال المرحلة القادمة خاصة إذا باتت الاحداث بهذا الشكل الذى يؤثر على حركة التداول.

وللمرة العاشرة على التوالى منذ ثورة 25 يناير فجر مجهولون خط الغاز الموصل الى اسرائيل غرب العريش، احتجاجا على صفقة تصدير الغاز لاسرائيل بواحد وربع دولار لكل مليون وحدة حرارية.

ما أبعد اليوم عن البارحة فميدان التحرير الذى انطلقت منه شرارة الثورة وكان على مدى العصور مدرسة للحركات التحررية يحتذى به، أصبح اليوم يحتاج الى تحرير، وبات الجيش - ممثلا في المجلس العسكري - مرفوضا من بعض الطوائف، وانقسمت الساحة الى معارضين له فى ميدان التحرير وآخرين مؤيدين له فى ميدان العباسية طالما وصفوا بأنهم الاغلبية الصامتة أو حزب ''الكنبة''.

ومع استمرار الاحتجاجات فى مصر، أعرب رئيس الوزراء الاسرائيلى عن امله بأن لا تترك هذه الاحتجاجات اثرا سلبيا على معاهدة السلام بين مصر واسرائيل، ورغم ان الاحداث بعد ثورة يناير كشفت صعوبة وصول مظاهرات المصريين الرافضة لاسرائيل لمقر السفارة الاسرائيلية بالجيزة، إلا أنه فيما يشبه الحرب الشعبية الصغيرة، أحرق العلم الاسرائيلى الذي يعلو مقر السفارة ورفع بدلا منه العلم المصرى، بعدما ظن الاسرائيليون انهم بمأمن عن غضب المصريين ضد مماراستهم الدموية والعدوانية احتجاجا على شهداء الشرطة الابرار على الحدود فى سيناء.

وكان غضب المصريين أخطر وأقوى من أى أبعاد أمنية فى اختراقه للسفارة الاسرائيلية التى تقع فى قمة العمارة، وسيطر الجيش على الأوضاع أمام السفارة الاسرائيلية وفض اعتصام المتجمهرين بعد أن قاموا باعمال شغب وتكسير للحواجز المعدنية وأكشاك المرور وبادروا بإلقاء الحجارة على قوات الجيش الذى اضطر للتدخل لتأمين الممتلكات والحيلولة دون تحطيم السيارات وأعمال الشغب بعد أن فرقت القوات المسلحة جميع المتواجدين أمام والسفارة الاسرائيلية والسفارة السعودية وكوبرى الجامعة.

وعلى جانب آخر استمر العمل على اعادة بناء الدولة فشهد عام 2011 تشكيل ثلثى أعضاء مجلس الشعب '' برلمان الثورة ''حيث بدأت انتخابات مجلس الشعب المصرى 2011/2012 آواخر نوفمبر وهى أول انتخابات تجرى تحت اشراف قضائى كامل بعد ثورة 25 يناير، واقتصر دور قوات الشرطة والجيش على تأمين مقار اللجان الانتخابية من الخارج فقط، وتمتع فيها المصريون بالخارج وعددهم 7 ملايين نسمة بالحق فى التصويت فى الانتخابات لأول مرة ووضع القانون آلية لكيفية مشاركتهم فيها.

برلمان ما بعد الثورة

وبرلمان الثورة هو البرلمان الذى سيرسم ملامح الدولة المصرية العصرية، ويكتسب أهميته من قيام الاعضاء المنتخبين بالمجلس لتشكيل لجنة من مائة عضو لكتابة دستور جديد من البلاد حيث تملك مصر إرثا دستوريا يساعد على وضع دستور يصنع مستقبل باهر لمصر خلال الفترة المقبلة، ويساهم فى وضع علامة محددة بين السلطات التى ستدير البلاد.

ومر قرار إجراء هذه الانتخابات بعدة مراحل بدأت عقب تولى المجلس الاعلى للقوات المسلحة الحكم، حيث طرح تعديلات دستورية صاغتها لجنة مختصة برئاسة طارق البشرى للاستفتاء العام على هذه التعديلات فى 19 مارس الماضى وكانت نتيجة الاستفتاء موافقة 77% من أكثر من 5ر18 مليون ناخب شاركوا فى هذا الاستفتاء، وهدفت التعديلات إلى فتح الطريق لانتخابات تشريعية تليها انتخابات رئاسية بما يسمح للجيش بتسليم السلطة بعد صياغة دستور جديد للبلاد.

وأصدر المجلس العسكري إعلانا دستوريا ينظم الانتخابات البرلمانية لتكون بنظام القوائم النسبية على ثلثى من المقاعد، وبالنظام الفردى على الثلث المتبقى ثم عدله ليتيح لمرشحى الاحزاب التنافس على المقاعد الفردية بعد ان كانت مقصورة على المستقلين فقط.

ولم تقتصر إنجازات الثورة على الشئون الداخلية فقط بل امتدت للقضية الفلسطينية، إذ رعت القاهرة اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس لتنهي فترة من الانقسام الفلسطيني امتدت من عام 2007.

واتجهت انظار العالم إلى مصر مرة أخرى فى 18 اكتوبر مع بدء تنفيذ المرحلة الاولى لصفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس برعاية مصرية بعد نجاح المخابرات المصرية فى التوسط لانجاز الصفقة بعد تعثرها على مدار السنوات الخمس الماضية، وتسلمت مصر الجندى الاسرائيلى جلعاد شاليط بعد نقله من مكان احتجازه بقطاع غزة عبر معبر رفح ، كما تسلمت على مرحلتين عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين مقابل تسليم شاليط الذى أسرته حماس عام 2006.

واستجابة للطلب الامريكى بالافراج عن ايلان جرابيل المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل والذى ألقى القبض عليه عقب أحداث جمعة الغضب الثانية، فقد قامت السلطات المصرية بتسليمه إلى اسرائيل عبر معبر طابا الحدودى بجنوب سيناء، وسط إجراءات امنية مشددة فى شبه جزيرة سيناء مقابل 25 من السجناء المصريين من بينهم 3 أطفال تم إلقاء القبض عليهم لتسللهم عبر الحاجز الحدودى.

الـ ''فيس بوك'' بين السخرية والثورة

وللتكنولوجيا خلال عام 2011 علاقة وطيدة بما شهدته مصر من احداث ومتغيرات فتحول الفيس بوك إلى ملهم للثورة، وأحد آليات تفجيرها، وساحة للدعاية ووضع البرامج الانتخابية للمرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية والمرشحين فى انتخابات مجلس الشعب، ووسيلة تعليقات الرموز السياسية والدينية تجاه الاحداث المختلفة وآرائهم، وموقعا لنشر بيانات المجلس العسكرى ومجلس الوزراء ووزارة الداخلية وغيرها.

كما تحول الفيس بوك إلى ساحة للسخرية والحساب والعتاب، فتحت شعار ''امسك فلول'' أسس بعض الشباب والناشطين العديد من الصفحات على موقعه وشهدت هذه الصفحات مشاركة الاف من الشباب بمئات من التعليقات عن الرجل '' اللى وراء عمر سليمان '' و '' الرجل ابو جلابية''.

أما أسماء محفوظ ووائل غنيم وإسراء عبد الفتاح أشهر شباب الثورة واكثرهم ظهورا على الساحة بمشاركات على تنتهي على الفيس بوك والأكثر ظهورا فى برامج التوك شو التى اصبحت واجبا سياسيا على الفضائيات، فقد زاد الجدل حولهم وتحول الفيس بوك إلى ما يشبه ساحة المعركة بين أنصارهم ومعارضيهم، مئات الصفحات تدعمهم والمئات الاخرى تهاجمهم وتنتقد تصريحاتهم وكتاباتهم على الفيس بوك واليوتيوب وتطالبهم بالابتعاد عن الساحة وعدم التحدث باسم الثورة وبلسان شبابها.

ولم يغب الازهر عن المشهد السياسى لمصر خلال عام 2011 فقد أطلق الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر مبادرة ''بيت العائلة المصرية'' عقب حادث تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية بهدف نشر قيم المواطنة، بما لا يتعارض مع مبادىء الأديان وخصوصيتها ومواجهة الفتنة والاحتقان الطائفى بأسس علمية، وشارك فيها الأزهر والكنيسة، وعدد من علماء الدين والاجتماع والحضارة والفكر.

وجدد شيخ الازهر انحيازه لارادة الشعوب وأكد ان الامة مصدر السلطات والعدل اساس الحكم، مدينا بذلك قمع الاحتجاجت السلمية ورفض الحروب الطائفية وبمبادرة منه اجتمعت كوكبة من المثقفين المصريين على اختلاف انتماءاتهم الفكرية والدينية مع عدد من كبار العلماء والمفكرين في الأزهر الشريف، وتدارسوا خلال اجتماعات عدة مقتضيات اللحظة التاريخية الفارقة التي تمر بها مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وأهميتها في توجيه مستقبل مصر نحو غاياته النبيلة وحقوق شعبها في الحرية والكرامة والمساواة والعدالة الاجتماعية، وصدرت وثيقة الازهر التى تعد منهاج عمله كمنارة يستضاء بها.

المصدر : مصراوي

22‏/12‏/2011

وسام الشاذلي يكتب : يخرج "النشطاء" ويبقي "البسطاء"!!

وجوههم غير مألوفة، ملابسهم رثة، طريقة كلامهم "شعبية"، هكذا ظهروا في تسجيلات المجلس العسكري وعلي شاشة التلفزيون المصري، هم المسئولون عن أحداث مجلس الوزراء، إعترافات واضحة ووجوه لاتنتمي لطبقتنا "الراقية" والثورة قامت بها الطبقة "الراقية" والشباب "المثقف"... التهمة واضحة تماماً!! وسننام الآن بهدوء فقد أمسكوا بوجوه لايملكها إلا "البلطجية"!؟

قبض في نفس اليوم علي بعض "النشطاء" من حركات معروفة علي الساحة وخرجوا بعد ساعات قليلة ليخبرونا عن وجود كميات كبيرة من المقبوض عليهم من "الفقراء" و "البسطاء" ولا أحد يسأل عنهم ويتم ضربهم بشدة! لماذا يخرج "النشطاء" ويبقي "البسطاء"؟؟ لا إجابة!

يذكرني المشهد بالحوارات مع أمن الدولة قبل الثورة والنصائح "المخلصة" منهم: "هؤلاء النشطاء يتظاهرون ويقفون علي سلالم النقابات ويحملون اللافتات ويكتبون المدونات ويقبض عليهم ثم يخرجون تحت الضغوط الداخلية والخارجية، أما أنت يا "أخ" فلن تجد من يتظاهر من أجلك أو يكتب المقالات عنك، فخليك في حالك أحسن وأفضل!!" ويذكرني مشهد إعترافاتهم المصورة (وقد يكون بعضها حقيقي) بالإعترافات المنتزعة تحت التعذيب والضرب! ومن شاهد التعذيب وأنواعه وأثره علي المثقفين وأصحاب الفكر يعرف أثره بسهولة علي "البسطاء"!

أنا لا أنفي التهم ولا أثبتها، ولكني أتساءل لماذا يكون التعامل الهادئ الحذر من "النشطاء" ويكون التعامل العنيف والقسوة والإتهامات الجاهزة مع "البسطاء"؟ مع كامل الإحترام لكل "ناشط" مناضل حقيقي، وإلي متي سيغيب العدل ومن سيدافع عن هؤلاء البسطاء وهل سيحصلون علي محاكمات عادلة وفرص متكافئة؟ أين العدل الذي قامت به السماوات والأرض والذي يؤذن غيابه بإنهيار الدول والحضارات، والتاريخ شاهد علي ذلك!

هؤلاء البسطاء كانوا معنا من أول أيام الثورة، ويوم جمعة الغضب لم نكن لندخل الميدان -والذي بقي مغلقاً حتي قرب المغرب- إلا بشجاعتهم النادرة وتضحياتهم وصمودهم ووقوفهم في وجه الرصاص وبفتح الميدان نجحت أولي خطوات الثورة! راجع أغلب شهداء جمعة الغضب والثورة ستجدهم من نفس النوعية "بسطاء وفقراء" ولكنهم قمة في الشجاعة والتضحية ويعيبهم فقط أن معظمهم لديه أحلام "صغيرة" لم تتحقق وأنهم لايعرفون كيفية الإنضمام لنقابة "النشطاء"!!

وسام الشاذلي

18‏/12‏/2011

هام وعاجل !: اللجان الإلكترونية تعمل في صمت ولكن بغباء !! #SCAF #OccupyCabinet

يبدو أن المجلس العسكري انتقل إلى المرحلة النهائية وهي مرحلة استدراك الثورة والقضاء على الثوار نهائياً !! ويبدو ان اللجان الإلكترونية تعمل في نشاط لكي تجر الثوار إلى مواجهة نهائية بعيدة عن ميدان التحرير لكي تقضي عليهم وعلى سمعتهم بدون رجعة !!
هذا الكلام مبنى على حقائق وليس أوهام واستنتاجات مطلقة وسأورد لكم ما حدث معي على تويتر وبقليل من التفكير سوف تصلون إلى نفس النتيجة :
كنت نشرت على تويتر تدونة توثق الجرائم التي قامت بها قوات وكتائب طنطاوي في التحرير والقصر العيني فجائني هذا الرد من واحدة لا أعرفها تقول لي :
هل ستظل السلطة (جيش+شرطة+قضاء) تحتقر و تقتل الشعب طالما لم يتم القصاص من السلطة
وهذا هو رابط حسابها للمراجعة : https://twitter.com/#!/EgyptFofo/
المهم أني رددت عليها رد عادي ولم ترد علي مرة أخرى ...

بعد ساعات جاءني رد على نفس التويتة من شخص آخر لا أعرفه يقول لي :
اياكم و الاقتراب من بيوت اعضاء المجلس العسكرى و اهلهم .. لو اعرف عناوينهم حاروح ادافع عنهم .. احنا الشعب مش مهم
وهذا هو رابط حسابه للمراجعة : https://twitter.com/#!/amldawla/
المهم أني رددت عليه : 
‏ على فكرة محدش طلب ولا فكر يعمل لهم حاجة كأشخاص - إحنا مشكلتنا معاهم سياسية مش شخصية !!
ومرة أخرى لم أتلقى رداً لعدة ساعات

وفي النهاية جاء لي رد من واحدة أخرى لا أعرفها لتكمل الخطة البلهاء !! فقالت لي : 
يمكن قصده التنبيه الى نقطة ضعف المجلس العسكرى .. مش عارفة
وهذا رابط حسابها  للمراجعة  https://twitter.com/#!/heemara_shee_7a/

عندها استطعت ربط النقاط ببعضها !! وبالبحث وجدت أن هذا الأمر حدث حرفيا مع العديد من النشطاء على تويتر !! إذن فهذه هي الخطة وان كان تم تنفيذها على أننا معاتيه وسذج وسوف ننساق وراء هذا الكلام الأهبل ؟
المشكلة أيضا أني أثناء بحثي وجدت نقطتين آخرتين تدعم نفس الخطة :
- الأولى : هي تصاعد مطالبات بأن نتحرك للتظاهر أمام منزل طنطاوي !!
- الثانية : تحدث بعض الناس أنه لابد من التحرك إلى منزل اللواء الرويني الموجود في مدينة نصر على حد قولهم !!
الآن إكتملت الصورة وهي أن يتم دفع الثوار إلى التحرك أمام منزل أحد أعضاء المجلس العسكري لكي يتمكن الجيش والشرطة من القضاء نهائياً على الثورة وإعطاء الصورة النهائية للشعب أن الثوار هم مجموعة مرتزقة ومخربين يدمرون ويحرقون - راجع سيناريوهات مهاجمة وسرقة المتحف المصري وإحراق المبنى العلمي ومبني الطرق  والكباري وغيرهم - وها هم الآن يريدون مهاجمة أعضاء المجلس العسكري وبيوتهم وطبعا الشعب كله مستعد لأي شيء يحدث للثوار وموافق عليه مبدأيا خصوصا مع اكتمال نظرية المؤامرة والفوضي !!!
الخطة شيطانية والسيناريو جاري تطبيقه والأدلة واقعية !!
## صور لتكرار نفس الكلام مع عدد من النشطاء حرفيا !



كلمة أخيرة : الحذر واجب والتوعية مهمة جدا والخطوات بجب أن تكون محسوبة قدر المستطاع والمهم أن لا ننساق لمحاولات جرنا لمواجهات دامية تطبق قبضتهم على البلد وتخرس الثورة إلى الأبد ... وليعلم الجميع أن هذه الثورة لم ولن تتحول إلى ثورة دموية حبا وحرصا على بلدنا وسنصل إلى مطالبنا لا محالة مع طول الصبر وحسن التصرف ... والله على ما أقول شهيد!

==================================================
ردود الأفعال :
1- وصلتني تهديدات هبله على تويتر لا ألتفت لها فهي تسير على نفس نمط الغباء السابق ذكره !! ولا أدري كيف يدفع من يدير هؤلاء مرتبات لهم على غباءهم منقطع النظير !!
2- وصلتني ردود لا حصر لها على تويتر من نشطاء وصلهم نفس ما وصلني مما يؤكد سيناريو المخطط المذكور !
3- مشاركة قيمة وصلتني من الأستاذ : محمد عبد المجيد - يقول :
هناك بعض الملاحظات التي تعضض هذا التحليل:
1. هذا المستخدم
لديه تابع وحيد (إلي الأحد ديسمبر 18 2011 تمام السادسه مساء ، توقيت شرقي أمريكا الشمالية). المفارقة أن هذا متبوع هو المستخدم الآخر
المذكور في التدوينة عاليه.

2. كلاهما يستخدم نفس الوسمة (hashtag) التي يستخدمه الآخر: tahrir#

3. كلاهما لديه نفس العبارة التعريفية في البروفيل: "هل ستظل السلطة (جيش+شرطة+قضاء) تحتقر و تقتل الشعب طالما لم يتم القصاص من السلطة #tahrir Please RT "

4. كلاهما عمل إعادة تغريد (ريتويتس) كثيرة للاخر من حوالي 11 ساعة.

5. احدهم (EgyptFofo) يستخدم ملحقة شبيهة بما يستخدمه كثير من الذين يسبون في الثوار على موقع Facebbok، وهي "Fofo" في إسم المستخدم الخاص به، حيث يستخدمون أسماء الدلع في العامية المصرية.

6. كلاهما نشط فقط خلال الساعات القليلة الأخيرة وهو الملاحظ من التغريدات الخاصة بهم.

7. كلاهما صورة بروفيل تبدو مأخوذة من جهاز عليه نظام تشغيل ويندوز وبخاصة من الصور المحملة مع نظام التشغيل، وليس صورة شخصية ولو حتي ملفقة.

توثيق لجرائم المجلس العسكري والجيش في التحرير والقصر العيني ! #Tahrir #NoSCAF

تنوية: هذا المجهود ليس مجهودي وإنما نقلته من مدونة الأستاذة حبيبة حلمي وأنشره لإيصاله لأكبر عدد من الناس
مازال اشخاص كثيرون من ابناء الشعب المصرى .. يلعنون ثوار التحرير ؟؟ ويسبون معتصمى الإصابات والعاهات { رغم أن منهم الأعمى ومنهم الكسيح }ويلقبون الشهداء بالبلطجية ؟؟ورغم ماحدث بأول أمس والأمس .. ورغم أنتهاك عورات نسائنا ،، وتصدر صورهم عاريات صفحات الصحف والمجلات العالمية ! مازالوا يسبون الثوار ..وأتساءل .. هل فعلا أنتم يامن تسبون وتلعنون { هل فعلا أصبحتم لاتستطيعون التخلى عن العبودية ؟؟ – هل أنتم فعلا عبيد مبارك وطنطاوى تم استعبادكم طوال تلك الفترة التي أمتدت الثلاثين عاما من الظلم والقهر والاستعباد من بشر باعوا مصر وتحالفوا مع اسرائيل من اجل مصالحهم } ؟؟ إذا .. فلماذا يموت الشهداء لآجلكم .. ويصاب الآلاف لحريتكم … فإذا كنتم بالفعل العبيد فأنتم لاتستحقون نقطة دماء واحدة … ونعتذر لمصر بالنيابة عنكم لما تفعلون في حقها  .
وكأنه أنجز فأوجز مواطن بسيط انحني احتراما له لهذا الرأي
على رجال الدين و كذلك مرشحي رئاسة الجمهورية وكل صاحب منبر اعلامي , أن يعلنوها صراحة ويتواجدوا بين الثوار,أو ليصمتوا جميعاً الى الأبد,فلن نساند ديوثاً أو نطيع منافق .أعلم أن هناك الكثير من الشعب المصري ليسوا من رواد الانترنت ولكن قد يستطيع الابن أوالزوج أو الزميل أن يعرض على من لا يرتاد الانترنت صور لعنف وفيديوهات الشرطة العسكرية مع المتظاهرين ويطرح عليهم سؤال ماهو المقصود عندما لم تعرض القنوات المصرية ما تعرضه القنوات الاخرى وهو جانب العنف مع الشرطة العسكرية اوالداخلية  مع المتظاهرين وخصوصا عند فض اعتصام قد لا يتجاوز افراده 150 فرداً ،لماذا يتم اللجوء الى العنف وتصدير صورة اخرى للمشاهد البسيط ان المعتصمين هم المخربون والبلطجية ألست معي أن المجلس العسكري يريد رفع شعار الشعب يريد إسقاط الشعب و ذلك بشحن المواطن البسيط تجاه المعتصمين بعرض أنباء عن البورصة و عن الإستقرار و عن العمل وعن الامن برغم أن المسئول الاول والاخير عن كل ذلك هو من يدير البلاد ولم يحقق أبسط المطالب بالجلوس والسماع لمن اعتصم 
دعونا نوثق سوياً بعض الصور و الفديوهات لفضائح العسكر و النشر على نطاق واسع 
سـحل فتاة وتعريتها بإشتباكات الجيش ومعتصمي مجلس الوزراء
الصورة التي التقطتها عدسات المصورين ووكالة الأنباء الأمريكية”رويترز” أظهرت الطريقة التي يفض بها الجنود محاولات الاعتصام في ميدان التحرير وأمام  مجلس الوزراء.
رصد مكافأة 10 آلاف جنيه لتسليم المتهم بسحل فتاة التحرير

لوحة العار 
فيديو الاعتداء على الفتاة كما بثه موقع يوتيوب:
استمرت الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش و المتظاهرين في شارع قصر العيني و ميدان التحرير و استمرتبادل إلقاء الحجارة و المولوتوف فجر يوم الأحد ١٨ ديسمبر و أسفرت الاشتباكات عن اصابة عدد من المتظاهرين نقلوا الي المستشفيات الميدانية وسيارات الإسعاف.
الصفحة الرسمية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي: يسقط يسقط حكم العسكر…
أدمن صفحة أنا آسف ياريس يعترف : بأن فيديو سحل الفتاة حقيقى وانه قام بحذف الفيديو الذى أراد فيه أن يبين الحقيقة الزائفة…
صورة لأحد جنود االعسكر المصرى الملثمين حاملا مسدس أثناء أحداث اليوم فى القاهرة
 
شيء من الخجل.. إلى من ترفع سلاحك..!!إلى عدو استباح الأرض واستباحك..!! .الدم عند الله أشد وأكبر من هدم الكعبة
يتم الان احراق خيام المعتصمين امام مبنى مجمع التحرير بتاريخ 18-12-2011 والساعة تجاوزت الرابعة صباحاً
اشتباك بالمولوتوف امام المجمع
وشرفك يابلدي … سحابه وتعدي
الثوار يلقون القبض على ضابط و3 عساكر من قوات المظلات ولكن تبين ان جميعهم يرتديى ( آيش ) حزام مكتوب عليه حرس جمهورى

لحظة اقتحام قوات الجيش الميدان صباح الأحد 18-12-201
من هؤلاء

بعض الشيوخ حصدوا كراسى فى المجلس والشيخ عماد عفت حصل باستشهاده على مقعد فى الجنة اللهم ارحم وانتقم
الشهيد علاء عبد الهادى
الشهيد الشيخ عماد عفت الشهيد الطبيب علاء عبد الهادى

صورة للشيخ عماد عفت مدير مكتب مفتى الديار المصرية لحظه استشهاده اليوم

من قتل صاحب فتوى تحريم انتخاب الفلول

علاء عبد الهادي في عربة الاسعاف … اللهم انتقم ….
القصر العينى | انسان تم قتله بطلق نارى خلف الرأس مجهول هوية

ده بيهزر معاه زى الباشا قناص العيون كده
اقصى درجات ضبط النفس صورة الناشطة غادة كمال محجبة, وبعد الضرب نزعوا عنها الحجاب .. هى دى الرجولة والشرف والاخلاق يا مجلس العار
قتلوا شيوخ الازهر ضربوا العجائز حرقوا المصاحف هتكوا اعراض البنات في الميادين
صورهبيقولك بيبوس ايدها وبيقومها والحقيقه انها بتدافع عن بنتها اللي بياخدوها منها
 
ضربوها وحرقولها وعملولها حرف T علي دماغها
وقالولها طنطاوي دة سيدك
جيش طنطاوي يستأسد علي السيدات ..عارهم سيلاحقهم الي الابد !
 

الجيش لحظة هجومه على المتظاهرين في القصر العيني  16/12/2011


فيديو لانتهاكات الجنود مع السيدة المسنة خديجة


والدة الشهيد علاء ابنى استشهد أثناء إسعاف المصابين


الشرطه وبلطجيه يحملون مولتوف 24/11/2011


حرق المصحف على يد العسكر


جرائم جنود المظلات أثناء اقتحام التحرير

ميدان عبد المنعم رياض، بعد هجوم وضرب وحشي لمتظاهر قام الجيش بسحله وهو فاقد الوعي (او موته) ورفضوا تسليم المتظاهر للاسعاف فقام احد الاطباء بالمشاجرة معهم واستلام المتظاهر. ١٧ ديسمبر

تم تصوير هذا الفيديو اثناء اقتحام وحد المظلات الخاصه لميدان التحرير ويظهر فيه آثار الرصاص الحى المصوب ناحيه المدنين واصابه احد الاطفال

نقل حي ومبث مباشر وحوار لمراسل أون تي في مع الثوار الذين يحاولون إنقاذ الكتب من مبنى المجمع العلمي الذي يحترق وربما ينهار على أجساد أولئك الذين يحاولون إنقاذ الكتب
شهادة الشيخ محمد عبد العظيم لاحداث مجلس الوزراء يوم الجمعة 16/12 بعد احتجازه من قوات الجيش من شارع القصر العيني و ضربه بوحشية و سحلة هو و مجموعة من البنات المتواجدة
فض اعتصام مجلس الوزراء بالقوة و عنف شديد
 يبدو أن عين المجلس العسكري “عوراء” ولم ترى إلا الفيديوهات  ويتم عرضها على الفضائيات المصرية التي تدين المتظاهرين،على جرائم يعاقب عليها ربما بغرامة، وفي أسوأ الظروف بالحبس، وليس بالضرب والتعذيب والقتل – مع العلم أنها جاءت كرد فعل على الاعتداءات التي مارسها الضباط قبلها لا نشكك في الفيديو كعادة أبناء مبارك ومؤيدي المجلس العسكري ونقول أنه “فوتوشوب” ولكن ينرد على التسجيل “الخاص به”، ويعده بنشر المئات من الفيديوهات تباعا لإيضاح الحقائق أمام الرأي العام وكشف ما قام به رجاله من عمليات قتل واعتداء وانتهاك للحرمات، ويرجوا من المجلس العسكري إن كان يتمتع بالجرأة أن يرد علينا، وبالمرة، يخبرنا من هو الرجل الذي كان يحمل القناصة ويختيء خلف النافذة ليصوب على المتظاهرين؟




من أحرق قلب مصر

مفاجأة.. خبر إحراق المجمع سبق الجريمة بساعة كاملة    



جف دم الشهداء في شارع مجلس الشعب واحترقت آخر ورقة في المجمع العلمي، ولم تتوقف المفاجآت التى فجرها المشهد الدموي بداية من اغتيال العالم الشهيد عماد عفت مروراً بسحل فتاة مصرية وتجريدها من ملابسها أمام عدسات العالم.
واليوم فجر عالم الآثار وعضو المجمع العلمي المحترق د.عبد الحليم نور الدين مفاجأة من العيار الثقيل ، قال فيها: أن بعض المواقع الإخبارية والقنوات الفضائية تداولت في الثامنة من مساء أمس خبر إحراق مبنى المجمع، فيما كان المجمع حتى ذلك الوقت لم يتعرض لأي أذىً يذكر.
حريق مدبر:
وأوضح د.نور أن الدكتورمحمد عبد الرحمن الشرنوبي أمين عام المجمع توجه إلى المبنى في التاسعة من مساء أمس فور إعلان الخبر، وتأكد بنفسه أن البناية لم تتعرض للحريق ولا حتى لرشق الحجارة، ونبه الدكتور نور الدين إلى أن إشاعة ذلك الخبر في حينها كانت تمهيداً لإحراق المبنى وأن جهة ما كانت وراء تسريب الخبر وهي في الغالب المسئولة عن ارتكاب تلك الجريمة.
وكشف د عبد الحليم نور الدين أن وثائق وخرائط وكتب مهمة تحوي كنوز التراث المصري في مختلف مجالات المعرفة احترقت بالكامل، مؤكداً احتراق أكثر من 200ألف كتاب ووثيقة من بينها النسخة الأصلية لكتاب وصف مصر الذي قام بتأليفه مجموعة من علماء الحملة الفرنسية.
استئجار الأطفال:
وأكدت الجمعية المصرية لرعاية الأحداث وحقوق الإنسان أن أحد الاشخاص -رفضت الجمعية ذكر اسمه- باستئجار مجموعات ليست بالقليلة من أطفال الشوارع للمشاركة فى هذه أحداث مجلس الوزراء.
وقال محمود البدوى رئيس الجمعية إن استئجار الأطفال تم غرض إثارة حالة من الفوضى والانفلات، وأضاف أن أحداث مجلس الوزراء ليست الأولى من هذا النوع، ولكن سبقها واقعة اقتحام سفارة الكيان الصهيوني ورشق وزارة الداخلية بالحجارة، وما أعقب ذلك من تعد على مقر مديرية أمن الجيزة وسفارة المملكة العربية السعودية.
انقاذ ما يمكن انقاذه:
في غضون ذلك قام عدد من المتظاهرين بنقل الآلاف من الكتب المحروقة والسليمة وتسليمها لقوات الجيش المتمركزة فى شارع الشيخ ريحان.
ويقوم العشرات من المتظاهرين بمحاولات عديدة لدخول مبنى المجمع العلمى الذى شبت فيه النيران ظهر اليوم فى محاولة منهم لنقل الكتب والبرديات المتواجدة بداخله.
وقال شهود عيان إن مبنى المجمع العلمى بداخله الآلاف من الكتب التى لم تحترق بعد وسيقومون بنقلها لقوات الجيش للحفاظ عليها وتنوعت الكتب التى تم نقلها ما بين كتب باللغات الأجنبية والعربية، بالإضافة لبرديات قديمة.
يأتى ذلك في إطار زيادة حدة الاشتباكات بين المتظاهرين ورجال الأمن الذين يقفون أعلى مبنى الهيئة العامة للطرق والكبارى وقيامهم بإلقاء الحجارة وزجاجات المولوتوف على المتظاهرين على أكثر من اتجاه، خاصة اتجاه شارع الشيخ ريحان حيث يقوم المتظاهرون بنقل كتب المجمع العلمى إليه.
كما نظم العشرات من المتظاهرين مسيرة لميدان التحرير للتضامن مع المتظاهرين عند مجلس الوزراء وسط هتافات تردد “يسقط يسقط حكم العسكر” و”الشعب يريد إعدام السفاح” و”عسكر عسكر ليه مبارك راجع ولا إيه”.


وعلشان تشوف الصورة صح لازم تشوف الصورة كاملة !

بعض روابط لتوثيقات أخرى :
SCAF Crimes - جرائم العسكر