أحدث حلقة في مسلسل تشويه التحرير - إوعى تسكت على الظلم #Tahrir #Abbasiya

انتشر على الفيس بوك فيديو يثبت بالدليل القاطع - في رأي ناشره - أن فيديو سحل جثة أحد الشهداء - نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله - في ميدان التحرير يوم 19 نوفمبر ووضعه بجانب الزبالة هو فيديو مفبرك وغير حقيقي ومأخوذ من أحداث سابقة في اليونان وقال أشرف السعد على قناة المستقلة اسم شخص يوناني يدعي أنه هو القتيل الذي يظهر في الفيديو !!
وقال أشرف السعد أن نشر الفيديو على أنه حدث في ميدان التحرير يستهدف الوقيعة بين الشعب والجيش !!
الحقيقة أن الفيديو والكلام والإثبات واهي تماما ولا يعتمد على أي شيء على ارض الواقع ومجرد تشكيك فيما حدث - ولأني لا أرضى بالظلم فسوف اسرد هنا اسباب ترجح حقيقة حدوث هذا الفيديو في التحرير وليس في اليونان كما يدعون :
1) صاحب الفيديو يستدل على فبركة الفيديو أن بعض عناصر الأمن المركزي تلبس دروعا واقية للرصاص وهذا لا يحدث في مصر
1- ارد عليه بأن هذا يعتبر دليل عكسي على صحفة الفيديو لأن في الدول الغربية يرتدي عناصر الشرطة ملابس يكتب عليها كلمة "شرطة" بحسب لغة البلد !! كما أن إرتداء عناصر الأمن المركزي لسترة واقية أمر غير محرم وممكن حدوثه ولا يستدل عليه بشيء !! وأذكركم بمشهد سحل الجيش لمتظاهرة وجرها من شعرها وكان عناصر الجيش يرتدي سترة واقيه !! مش اختراع يعني !
2) يقول الأخ صاحب الفيديو أن رفع الفيديو لأول مره بدون صوت دليل على أنه مفبرك لأنه رفع لاحقا بعدها بيومين بعد مونتاج الصوت
2- دليل آخر واهي تماما ولا يدل على أي شيء وللعلم المونتاج ووضع الصوت على الفيديو يستغرق نصف ساعة على الاكثر !!!
وإليكم أدلة وقناعات إضافية :
3- بالبحث على اليو تيوب طولا وعرضا وبعدة كلمات بحث لم أتوصل أبدا للفيديو الأصلى المزعوم والمأخوذ من اليونان !! فمن أين أتو بهذه الفكرة الخزعبلية عن أن الفيديو صور في اليونان !!! 
4- بالبحث على شبكة الإنترنت وفي أشهر المواقع الإخبارية العالمية لم أجد أي خبر يشير أن شرطة اليونان قامت بوضع جثة قتيل عند الزبالة !! أليس هذا خبر كان ستتم تغطيتع إخبارياً بأي صورة من الصور !!!!!
5- القاعدة تقول أن البينة على من إدعى !! لماذا لم يأتي صاحب الفيديو الذي يدعي فبركة فيديو التحرير واشرف السعد بأي دليل على كلامهم !! لأنه ببساطة لا يوجد أي دليل وهو مجرد كلام مرسل وأنا أستطيع أن أقول الآن أن هذا الفيديو صور في الهند والقتيل كان اسمه نادش اسكاندي ... نفس المنطق ونفس التخريف - المفروض أن يكون هناك خبر أو فيديو على اليوتيوب يثبت أقوال المدعي في تاريخ سابق لأحداث التحرير وهذا غير موجود لأنه ببساطة لم يحدث !
6- الأخ صاحب الفيديو قام بإيقاف التعليق على الفيديو على اليوتيوب لأنه طبعا لا يريد لمن يرى الفيديو أن يقرأ الحق في الردود !!
7- النقطة الأهم - في مداخلة هاتفية على قناة سي بي سي من عقيد في الداخلية من قوات الأمن المركزي كان يقول فقط أن من سحل الجثه ليس فرد أمن ولم ينكر الفيديو بالكلية أو يقول أنه مفبرك ... الحقيقة أن مازال لدينا في مصر ملكيين أكثر من الملك !!! وهناك من يريد أن يظلم هذا الشعب حياً أو ميتاً !

اترككم مع الفيديوهات:
- فيديو يثبت عند الدقيقة 8 بما لا يدع مجال للشك أن ما حدث كان في ميدان التحرير- ملاحظة : الفيديو لا يمكن عرضه خارج اليو تيوب لأنه مصنف أنه يحتوى على مشاهد لا تناسب إلا البالغين.
http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=hOZ47XHNdAE#t=472s



- فيديو المداخلة الهاتفية على قناة CBC:

- فيديو الواقعة وسحل القتيل - نحسبه شهيد - ووضعه عند مقلب الزبالة:


 - الفيديو الذي يدعي أن الحادثة حدثت في اليونان بدون أي دليل حقيقي:

الثورة ستنتصر بإذن الله وقوته

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF