مصر تطرد الامير أحمد بن تركي نجل شقيق خادم الحرمين .. وتضع اسمه علي قوائم الممنوعين من دخول مصر


طردت مصر الامير أحمد بن تركي بن عبدالعزيز، شقيق العاهل السعودى الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إلى بلاده ووضعت اسمه على قوائم الممنوعين من دخول مصر، بعد اعتدائه على عدد من الضباط داخل مطار القاهرة.
وكانت سلطات المطار احتجزت نجل «ترك» نحو 18 ساعة بعد اعتدائه وطاقم حراسته، الذى يضم أفراداً يحملون الجنسيتين الأمريكية والجنوب أفريقية، على مجموعة من الضباط، وأحدثوا عاهة مستديمة بأحدهم، الأمر الذى استدعى نقله إلى مستشفى قريب من المطار، وأوضحت المصادر أن السفارة السعودية بالقاهرة تدخلت من أجل الإفراج عن نجل الأمير.
كانت قوات من الجيش تدخلت بعد حدوث الاعتداءات، وألقت القبض على حرس نجل الأمير، الذين بلغ عددهم 5 أشخاص، ثلاثة منهم أمريكيون واثنان من جنوب أفريقيا، وتم احتجازهم عدة أيام بمطار القاهرة وحلق رؤوسهم وتكبيلهم بالكلابشات، قبل أن تتحرك سفارات بلادهم من أجل الإفراج عنهم.
جدير بالذكر أن أسرة الأمير ترك تعيش بالقاهرة، وتحديداً داخل فندق موفنبيك بمدينة 6 اكتوبر منذ سنوات، وشهدت الشهور الماضية وفاة الأميرة هند الفاسى، زوجة ترك، ودفنها بالقاهرة، إلا أن أسرة الأميرة فجرت مفاجأة باتهام زوجها ونجلها أحمد بالضلوع فى قتلها، وهو الأمر الذى لايزال رهن التحقيقات.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF