مخاوف من غرق مدينة العريش بالكامل وأنباء عن مفقودين جدد

فقد 6 أشخاص جدد يوم الثلاثاء في مدينة العريش، بعد أن سقطوا في مياه السيل الجديد الذي ضرب المدينة صباحًا، وجرفهم تيار المياه القوي إلى البحر المتوسط.

وفشلت جهود الإنقاذ في ملاحقة المفقودين الذين اختفوا وسط الأمواج، على حد قول شهود عيان بمحافظة شمال سيناء ، كما نتج عن هذا السيل تهدم 20 منزلا.

يذكر أن عدد الضحايا حتى الآن في مدينة العريش غير معروف، جراء السيول التي بدأت يوم الاثنين وضربت مناطق عدة من محافظات مصر.

وأكد مسئولون وجود مخاوف من كارثة حقيقية عند منطقة سد الروافعة، وهو السد الذي تم بناءه وسط سيناء على بعد 100 كيلو متر من مدينة العريش، بعد كارثة سيول عام 1981.

وقال حسام شاهين عضو مجلس الشعب، إن مياه السيول أعلى من قمة السد بحوالي 7 أمتار، وأن السد يحتجز وراءه كميات هائلة من المياه تمتد لمسافة 10 كيلومترات.

يذكر أن سد الروافعة يعد السد الأكبر الذي يحمي مدينة العريش من السيول، ونجح خلال السنوات السابقة في حجز أكثر من سيل خطر عن المدينة الساحلية، إلا أنه فشل في الصمود أمام السيول الحالية.

وتابع شاهين: "إذا انهار السد فهذا يعني إبادة مدينة العريش بالكامل".

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF