إضحك مع أبو الغيط : كنا نعلم بمؤامرة الجزائر قبل موقعة السودان

قال أحمد أبو الغيط وزير الخارجية إن الحكومة كانت تعلم بمؤامرة الجزائر على الجماهير المصرية قبل أن تقع أحداث الشغب في السودان.

وأوضح أبو الغيط للتلفزيون المصري يوم السبت "من يظن أننا لم نكن نعلم شيئا عن مؤامرة الجزائر واهم".

وتابع "درسنا ثلاثة اقتراحات قبل المباراة، الأول إقامة اللقاء دون جمهور لكن رئيس وزراء الجزائر رفض. والثاني منع سفر جماهير من مصر، وكان هذا سيثير غضب المصريين".

وأضاف "الاقتراح الثالث كان إرسال قوات خاصة من الجيش أو الشرطة بملابس مدنية لحماية الجماهير، لكننا خفنا من توتر الأجواء مع السودانيين".

واختتم "كما كانت هناك مخاوف من توقيع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عقوبات علينا تصل لحد إيقاف النشاط الرياضي لعشر سنوات لو اكتشف تدخل الدولة".

***********************************************

انتهى التصريح المعجز ، الجامع المانع لوزير الخارجية المصري والمسئول الأول عن أمن وسلامة المواطنين خارج مصر وكذلك المسئول عن حفظ هيبة وكرامة مصر أمام العالم !!!

ولا أدري كيف سولت نفس الوزير له أن يطلق مثل هذه التصريحات المعجزة والتي يخبرنا فيها أن ما حدث للجماهير المصرية في السودان كان معروف لحكومتنا الغالية والتي لا تدخر جهداً ولا وقتاً لتحقيرنا وإهانتنا في الداخل والخارج !!

ألم يكن من الأكرم للحكومة وللشعب ان يبتلع الوزير المبجل تصريحاته الشنعاء ويحتفظ بها لنفسه لعل الشعب يظل على هبله وعبطه ويظن ان حكومتنا الكريمة فوجئت بما حدث وانها لم تستطع رد كرامتنا فقط !! بدون أن يعرف ان الموضوع معروف من الأول ومش فارق معاها ؟؟

ثم كيف لحكومة يفترض فيها - والعياذ بالله - الحفاظ على الشعب وكرامته أن ترسل أولادها طواعية وهي تعرف أنهم سيتعرضون للإهانة والضرب في بلد آخر ؟؟ ولعلي أتمادي لو تسائلت - كيف جرؤ وزير الخارجية على السماح بأولاد الرئيس بالسفر للسودان - وهم طبعا ليسوا كمثل أولادنا اللي يستحقوا الإهانة وتحقير الكرامة على كل أرض وعليه العوض في أولادك يا مصر - ليكونوا عرضه لما سوف يحدث كما تعلم الحكومة على لسان سفيرها في الخرطوم ووزير خارجيتها ؟

ثم كيف بعد كل هذا يسافر فنانين مصر ومثقفيها لتلقي الإهانة في السودان دون حتى أن تسعى الحكومة لإرسال مندوبين من الفنوات الفضائية وقناة مصر الإخبارية لتوثيق ما يتوقع حدوثة كما أخبرنا وزير الخارجية في تصريحاته المعجزة !! هل هكذا أصبحت تعامل مصر أولادها !!!

ألم يكتشف الوزير المعجزة أن الجزائر لك تخاف من الفيفا ومن عقوبتها وتدخلت كدولة فيما حدث !!

الحقيقة أن ما حدث هو شكل صارخ من أشكال الفشل المصري على كل المستويات - فشل في التخطيط - فشل في التنظيم - فشل في حفظ الحقوق - فشل في إستعادة الكرامة - فشل في الصعود لكأس العالم - فشل حتى في الضحك على الشعب !!

لو كان لدى حكومتنا ذرة من كرامة لحدثت استقالة جماعية لفشلها البين فيما يفترض أنها تعمل من أجله - ولو كان لدى السيد وزير الخارجية قطرة من دم لإعتذر قبل استقالته لأنه لم يقم يما تمليه عليه وظيفته !!! أو على الأقل يجب على السيد رئيس الجمهورية إقالته لحفظ ماء وجه الحكومة أمام الشعب !!

الآن ظهر لنا سبب التراخي الشديد في التعامل مع ما حدث ! وظهر سبب تأجيل إتحاد الكرة للمؤتمر العالمي العابر للقارات الذي صدعونا في الحديث عليه ثم أجل أكثر من مرة وفي الآخر أصبح هناك تلميح لأنه سيلغي !

طبعا سيلغى لأن ولاة أمورنا يا سادة كانوا يعرفون ما حدث وراضون به !! وبعد أن ملأنا الدنيا صخباً وضجيجاً هدأت الأمور وخرجت الأصوات بالتهدئة مع أن الجزائر لم تسعى للتهدئة حتى هذا اللحظة ولو حتى بالقول لا بالفعل !! وما لم يقوله وزير خارجيتنا المحترم أن الحكومة قد اختارت الإختيار الرابع ألا وهو "سيب الشعب يروح ويطحن ويتهان ، يعني هي جديدة عليه"

لكي الله يا مصر

ونهاية أوجهه الشكر - كل الشكر - للوزير المعجزة وزير خارجيتنا وأقول له "إذا لم تستحي فاصنع ما شئت"

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية