كريم زياني: لم أطلب العفو من المصريين ولن أطلبه إلى يوم الدين

نفى كريم زياني لاعب المنتخب الجزائري والمحترف بصفوف نادي فولفسبورج الألماني تقديمه اعتذار للشعب المصري عن أعمال العنف والشغب التي قام بها الجمهور الجزائري عقب انتهاء المباراة الفاصلة بين منتخبي مصر والجزائر والتي استضافتها السودان !!

وقال زياني فى حوار أجراه الخميس أنه لم يدلي بتصريحات لأي قناة ألمانية فيما يخص مباراتي مصر والجزائر الأخيرتين وشدد على أنه لم يقدم أي اعتذار للمصريين بل قدم اللاعب اعتذارا للشعب الجزائري لما حدث لهم بمصر على حد تعبيره.

وأضاف اللاعب في حواره :

تفاجأت كثيرا بتناقل وسائل الإعلام لشيء لم أتحدث عنه وهو في نظري تلفيق وتغليط للرأي العام، ليس المصري فحسب، بل الجزائري أيضا، لأنني لا أرى أي داع لأي وسيلة إعلامية أن تتحدث في مكاني وتتكلم عن أمور أنا شخصيا أجهلها، بل أعارضها جملة وتفصيلا، وأقولها بكل صراحة لم أطلب العفو من المصريين ولن أطلبه إلى يوم الدين، بل هم مطالبون أولا بالاعتذار لنا، لأن همجية الصور التي تناقلتها كل وسائل الإعلام في العالم تكشف من هو المعتدي والظالم ومن هو المظلوم.

وطالب اللاعب الجمهور المصري بتقديم الاعتذار للجزائريين مدعيا أن الجمهور المصري هو من بدأ الاعتداءات علي الجزائريين وقال اللاعب :" في القاهرة عشنا الجحيم، ولم يسبق في حياتي أن رأيت شعبا يتهجم على ضيوفه بالشكل الذي عشناه في مصر وأضاف:" آسف يا مصريين لقد خيبتم أمل العرب فيكم، وعليكم أن تراجعوا حساباتكم، وكل ما حققتموه لحد الآن، لأن الجزائر تفوقت عليكم كرويا وعليكم بإدراك ذلك جيدا.

وحول إمكانية مواجهة الجزائر للمنتخب المصري في نهائيات كأس أمم أفريقيا، أكد زياني قائلا "في حالة ما إذا لعبنا ضد مصر، سنفوز عليهم مرة أخرى إن شاء الله، و هذا أملي الكبير".

يشار الى أن تقارير اعلامية قد نقلت تصريحات الدولي الجزائري كريم زياني لاعب فريق فولفسبورج الألماني لوسائل الإعلام الألمانية انه يأسف للأحداث التي شهدتها أرض الخرطوم من اعتداءات جزائرية على عدد كبير من المشجعين المصريين.

وهي التصريحات التي بثتها قناة زد دي إف الألمانية ونقلتها صحيفة جزائر تايمز في وقت سابق من نفي اللاعب لتقديمه هذا الاعتذار.

ونود الإشارة أن الشعب المصري لا يحيى على أمل إعتذار اللاعب الجزائري ولا غيره وأن الأمر يتعدى أكثر مجرد إعتذار لاعب أو مسئول ، وكما يعرف الجميع فإن المسئولين في الحكومة المصرية وفي إتحاد الكرة المصري هم المسئولين أمام الشعب وهم المسئولون الحقيقيون عن ما حدث للجماهير المصرية في السودان وعدم إعتذار الجزائر عن ما حدث لأن المسئولين لم يتحركوا بالشكل الكافي لدفع الجزائر للإعتذار وتوضيح من الجاني ومن المجني عليه أمام العالم.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF

شاهد مع عمر الشال كيف تؤمن نفسك علي الفيس بوك ؟

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية