الاتحاد المصري يهدد بوقف نشاط كرة القدم لمدة عامين

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تعليق عضويته من إتحاد شمال إفريقيا، كما هدد بوقف النشاط الرياضي لمدة عامين على الأقل احتجاجاً على الأحداث التي واكبت مباراة منتخب بلاده مع الجزائر في السودان في المباراة الفاصلة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في حالة عدم تدخل الاتحاد الدولي للعبة "الفيفا" بشكل صارم.

وذكر بيان صادر عن الإتحاد المصري: "إنه سيتم توجيه الدعوة إلى رؤساء اتحادات دول شمال إفريقيا وذلك لوضع ضوابط جديدة لتكوين إتحاد شمال إفريقيا واطلاعهم على كافة أحداث مباراة مصر والجزائر".

وأضاف: "إن مجلس إدارة الإتحاد المصري قرر وقف التعامل مع جميع أنشطة إتحاد شمال إفريقيا".

كما أوضح الاتحاد المصري في بيان على موقعه على شبكة إنترنت، إنه سيرفع شكوى إلى "الفيفا" متضمنة كافة الأحداث التي واكبت مباريات مصر والجزائر سواء التي كانت بالجزائر والقاهرة ومأساة المباراة الفاصلة بالسودان ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وتابع البيان: "إن الشكوى تتناول انتهاك الأعراف الأخلاقية التي ترسخها مبادئ الفيفا من الالتزام الرياضي والانضباط الأخلاقي وروح المنافسة الشريفة وهي اللوائح المتعارف عليها عالمياً (اللعب النظيف) سواء بين الجماهير أو اللاعبين والتي انتهكتها تماماً الجماهير الجزائرية ومسؤوليها ولاعبيها سواء في الجزائر أو مصر أو بالمباراة الفاصلة بالسودان والتي وصلت إلى حد إرهاب الجماهير الرياضية المصرية ومسؤوليها ولاعبيها وتعريض حياتهم للخطر قبل وبعد المباراة (بالأسلحة البيضاء- خناجر- سيوف- الصواريخ النارية)".

وأضاف: "إن المأساة تجسدت واكتملت بعد انتهاء مباراة السودان وتحولت إلى مأساة أخلاقية إرهابية في عالم الرياضة يرفضها تماماً المجتمع الرياضي والدولي ومسؤوليه والجماهير الرياضية المصرية بجميع فئاتها، كما يستشهد بتقرير الشرطة السودانية في محاضرها ومتابعتها لأحداث اللقاء وأيضاً تسجيلات الفيديو للجماهير الجزائرية ولاعبيها ومسؤوليها".

وطالب الاتحاد المصري في هذه الشكوى بوقفة جادة وصارمة من الفيفا في هذه الأحداث لإعادة الانضباط الأخلاقي في عالم كرة القدم، وقد يصل الأمر بالاتحاد المصري إلى وقف النشاط الرياضي لكرة القدم على الأقل لمدة عامين احتجاجاً على ما حدث من اعتداء على جماهير مصر الرياضية ولاعبيها ومسؤوليها بالسودان في حالة عدم تدخل الفيفا بشكل صارم.

وتابع البيان: "دائماً نثق ونعرف أن الفيفا يسعى دائماً للحفاظ على أرواح اللاعبين والجماهير والوقوف بقوة ضد كل من يحاول تشويه أخلاقيات ومبادئ عالم كرة القدم"، مشيراً إلى أنه سيتم عقد اجتماع بين رئيس المجلس القومي للرياضة "حسن صقر" ورئيس الاتحاد "سمير زاهر" ونائبه لدراسة الاحتجاج الموجه للفيفا يوم السبت.

وكان الاتحاد الدولي "الفيفا" أعلن الخميس أنه قرر اتخاذ إجراء تأديبي بحق الاتحاد المصري بعد الهجوم الذي تعرضت له حافلة المنتخب الجزائري في القاهرة يومين قبل المواجهة الحاسمة بينهما في العاصمة المصرية ضمن الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010.

وأوضح بيان للاتحاد الدولي: "وفقاً لمعلومات رسمية توصل لها الاتحاد الدولي في 12 نوفمبر/تشرين الثاني، حصلت أحداث تعرض لها المنتخب الجزائري على الطريق بين المطار والفندق"، مضيفاً: "لذلك، تم الشروع في اتخاذ إجراءات تأديبية ضد الاتحاد المصري

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF

شاهد مع عمر الشال كيف تؤمن نفسك علي الفيس بوك ؟

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية