حالة الوفاة السابعة بسبب إنفلوانزا الخنازير في السعودية

مع اقتراب حلول شهر رمضان وتزايد المخاوف من انتشار إنفلونزا الخنازير ، ارتفعت حالات الوفاة في السعودية على اثر انتشار الإصابة بفيروس مرض أنفلونزا (أتش1إن1) إلى 7 حالات بعد أن سجلت طفلة سعودية الوفاة السابعة يوم الخميس شرق السعودية ، وبذلك تسجل السعودية 5 ضحايا من مواطنيها وحالتان وفاة من المقيمين .

وأوضحت وزارة الصحة السعودية في بيانها اليوم الجمعة انه تم خلال الـ24 ساعة الماضية تسجيل حالة وفاة واحدة في محافظة الإحساء تعود لمريضة سعودية أنثى عمرها 12 عاما من ذوي الاحتياجات الخاصة لم يكتمل نمو جهازها العصبي المركزي central nervous system وأدخلت المستشفي قبل ثلاث أيام إذ كانت تعاني من أزمات صدرية مزمنة وارتفاع في الحرارة والتهاب رئوي حاد وشخصت بجانب ذلك أنها مصابة بفيروس أنفلونزا اتش1 ان1 وتوفيت يوم الخميس.

وبذلك تكون السعودية قد فقدت 5 من موطنيها اثر اصابتهم للفيروس واثنان من المقمين احدهما عاملة منزلية اندونسية الجنسية في مدينة الدمام و زائر سيرلانكي في العاصمة الرياض ,حيث كانت اول حالة وفاة على مستوى المملكة مواطن سعودي يبلغ الثلاثون عام من العمر يعمل في بنك محلي شرق البلاد ,لينضم اليه ممرض سعودي في مدينة القصيم شمال العاصمة في الـ32 من عمره ,تلاه ثالث في الخامسه والعشرون من محافظة عسير جنوب المملكة وشاب في 15 من عمره في الرياض واخيرا فتاة سعودية في سن الثانية عشر من الاحساء شرق السعودية في حين وصلت حالات الاصابة لقرابة ألف حالة مصابه بحسب مصادر طبية .

الوزارة التي حاولت أن تطمئن مواطنيها ومقيميها في بيانها الصادر يوم "الجمعة"أوضحت أن الوزارة مستمرة على ما تقوم به في التقصي الوبائي المشدد بكافة مناطق المملكة لضمان دقة تشخيص كافة الحالات المصابة بمضاعفات مرض أنفلونزا (أتش1إن1) وفي إطار المتابعة المستمرة لمستجدات الوضع للمرض.

وقالت بعد أن أبلغت أسرة المتوفاة تعازيها أن الوزارة تعلن للجميع أن حدوث حالات الوفيات لا تدعوا للقلق في ظل هذا التزايد المستمر لانتشار الفيروس حيث لا تزال نسبه في المملكة ضمن المعدل الطبيعي العالمي ولم يتغير.
ولفتت الوزارة النظر لما سبق أن أوضحته منظمة الصحة العالمية ومراكز العدوى العالمية بأن هذا المرض ينتشر بصورة سريعة إلا انه لا يزال متوسط الحدة ، مشيرة إلى أن غالبية الحالات شفيت بسرعة .

وأهابت الوزارة بجميع المواطنين والمقيمين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية التي سبق أن أعلنتها مراراً حيث دعت إلى سرعة مراجعة أقرب مرفق صحي في حال ظهور أعراض مرض الأنفلونزا العادية مع استمرار ارتفاع في درجة الحرارة لمدة أكثر من ثلاثة أيام أو ضيق في التنفس أو ألم في الصدر أو بلغم دموي أو ازرقاق في الجسم.

و عادت الوزارة لتأكد أنها حريصة على إيصال المعلومات وبكل شفافية محذرة وسائل الاعلام بالالتزام بما تصدره وزارة الصحة من بيانات وعدم الانسياق خلف الشائعات.

يشار إلى ان وزارة الصحة قد أوقفت قبل الشهر الماضي إصدار البيانات اليومية لتسجيل حالات الإصابة بـ" إنفلونزا الخنازير"بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها ستتوقف عن الإعلان عن حالات الإصابة ، كما أبلغت وزارة الصحة السعودية المستشفيات بضرورة التركيز على الحالات التي تعاني مضاعفات كالتهاب الرئة والأمراض التنفسية للتأكد من احتمالات العلاقة أو عدم العلاقة بمرض أنفلونزا الخنازير ، وشددت الوزارة في تعليمات مستعجلة على إخضاع المراجعين ذوي تلك المضاعفات لمزيد من الفحوصات الطبية للتأكد.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية