إضحك مع عز: السيارات الفارهة والمحمول دليل على ان المصريين يعيشون في رفاهية


أكد أحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطنى أن الشعب المصرى يعيش فى رفاهية حقيقية، وان الدليل على تلك الرفاهية هو زيادة أعداد السيارات الفارهة وأجهزة التليفون المحمول بين المواطنين.

وقال عز خلال الاجتماع مع أمناء الوحدات الحزبية بمدينة طنطا الاحد: إن الشعب المصرى شهد تطورا ملحوظا فى مجالات الصحة والتعليم والمواصلات، إضافة لوجود زيادة حقيقية فى دخول الأفراد وارتفاع ملحوظ وحقيقى فى زيادة رواتب العاملين الذى يتجاوز 6 ملايين موظف.

وضرب مثالا على الرفاهية التى يعيشها الشعب بأنه فى عام 2002 وصل حجم مبيعات السيارات الجديدة إلى 80 ألف سيارة، بينما ارتفع هذا الرقم ليصل إلى 300 ألف سيارة عام 2008، وأن 96% من هذا العدد من متوسطو الدخل.

واشار إلى أن 99% من أمناء الأحزاب وأغلبهم بالقرى يحملون تليفونات محمولة، ويوجد فى مصر 40 مليون خط محمول يستعملها الفقراء.

واشار عز إلى ارتفاع نسبة ما أسماه "الطبقة المتوسطة" فى مصر.

واشاد أمين التنظيم بالحزب الوطنى بدور الحكومة فى انخفاض معدل البطالة، وزيادة دخول الأفراد.

وأشاد عز بسياسة وزير الاستثمار فى بيع الأراضى المملوكة للدولة وشركات قطاع الاعمال، لاستخدام حصيلة البيع فى تقديم خدمات، ومرافق للمواطنين.

وكان الحزب الوطني قد اجرى استطلاعا للرأي لمعرفة أولويات القضايا الجماهيرية للشعب المصري تم تطبيق هذا الاستطلاع على عينة تشمل 400 اسرة تمثل كافة محافظات مصر.

وأكدت أهم النتائج المستخلصة من استطلاع الرأي أن هناك تحسنا نسبيا في مستوى معيشة المواطنين ودخولهم مقارنة بالعام لماضي 2008، وأن انعكاس التراجع في ارتفاع الأسعار قد ظهر في تحسن رؤية المواطنين للأوضاع الأقتصادية.

وذكرت النتائج أن البطالة تعد المشكلة الاقتصادية الأولى من وجهة نظر المواطن، وأن المصريون يشعرون بتحسن نسبي في خدمات الصحة، ومياه الشرب، والصرف الصحي وتوافر الخبز المدعوم.

وأظهر استطلاع الرأي أن 39% من المواطنين قد صوتوا بنعم لثقتهم فى الحكومة مقارنة ب22% العام الماضي، بينما صوت 30% من الشباب دعما للحكومة وصوت 32% من المواطنيين فى خانة -إلى حد ما- مقارنة بنسبة 38% العام الماضى بينما صوت الشباب بنسبة 37%.

وصوت 21% من المواطنين برفض ثقتهم فى الحكومة مقارنة بنسبة 29% العام الماضس، بينما صوت الشباب بنسبة 29%.

وأظهر الاستطلاع أن هناك مؤشرات إيجابية حيث صوت المواطنون بنسبة 79% لصالح توفر مياه الشرب النقية، و65% لتوافر الخبز البلدى المدعوم ، و83% لتوافر المدارس الابتدائية والثانوية، و77% لتوافر الوحدات الصحية .

وحول الأخطار التى تواجه الأمن القومى العربي، قال الاستطلاع إن الأمراض المعدية والوبائية احتلت المرتبة الأولى كأكبر خطر يواجه الأمن القومي العربي بنسبة 66%، ثم نقص المياه ، فيما جاء الصراع العربى - الإسرائيلي في المرتبة الثالثة ثم الإرهاب الدولي وأزمة الطاقة.

وأكد أمين التنظبم الوطنى أن أعداد أعضاء الحزب الوطنى تضاعف خلال الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ، لضعف الاشتراك الرمزى الذى لا يزيد على 5 جنيهات، فى حين وصل الاشتراك فى زمن الاتحاد الاشتراكى إلى 60 قرشا، وهو وقتها رقم مبالغ فيه.

وانتقد عز من مقال انهم يرون الحياة بمنظار أسود رغم كل هذه الإنجازات وتلك الرفاهية.

وكان تقرير الامم المتحدة للتنمية البشرية في العالم العربي للعام 2009 قد افاد بان هناك 65 مليون عربي يعيشون في حالة فقر مشيرا الى ان البطالة تعد من المصادر الرئيسية لانعدام الامن الاقتصادي في معظم البلدان العربية.

وجاء في التقرير الصادر في بيروت الثلاثاء الماضي ان معدلات الفقر العام تبلغ نحو 41 في المئة في مصر.

وقال ان البطالة تعد من "المصادر الرئيسية لانعدام الامن الاقتصادي في معظم البلدان العربية وفي مقدمتها مصر.

المصدر: صحيفة الشروق، مصراوي.

--------------------

والله الراجل دمه خفيف

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محدث - حقائق صادمة : ذهب مصر المنهوب ... عن جبل السكري نتحدث #SCAF #Egypt #NoSCAF

دليل حقوق المواطن وواجباته عند التعامل مع أجهزة الشرطة - وزارة الداخلية