27‏/10‏/2010

نوكيا N8 بكاميرا 12 ميجا بيكسل يصل إلى الشرق الأوسط


بعد فترة من الإعلات عن هاتف نوكيا الجديد ، وصل هاتف نوكيا "إن 8" N8 إلى أسواق الشرق الأوسط في أكتوبر. وما يميز هذا الهاتف هو اعتماده على نظام تشغيل جديد تستخدمه نوكيا لأول مرة في هواتفها الجوالة هو سيمبيان 3، الذي يقدم مزايا العمل باللمس ودعمه لمعالجة المهام المتعددة.
الميزة الأولى تعني إمكانية تصفح الصور وتكبيرها وتصغيرها بالاعتماد على حركات الأصابع، وعند تجريبها تمكنا فقط من تكبير وتصغير الصور والتنقل بينها بحركات الأصابع دون التمكن من تدويرها. أما ميزة معالجة المهام المتعددة فتعني إمكانية تشغيل أكثر من برنامج في الوقت ذاته وفي هذا المجال أبدى الهاتف أداء بطوليا، فقد تمكنّا من تشغيل مجموعة من التطبيقات في ذات الوقت دون مشاكل مثل الراديو وعرض الصور وبرنامج الخرائط والإنترنت.
واجهة الاستخدام الأساسية للهاتف تقليدية بعض الشيء وتنقسم إلى ثلاثة صفحات يمكن التنقل بينها بالسحب. واجهنا في حالات قليلة توقف الهاتف عن الاستجابة لأسباب قد تتعلق بالتطبيقات التي تعمل بالخلفية.
أكثر ما أثار إعجابي في نوكيا N8 برنامج الخرائط والملاحة المجاني Ovi Maps، يوفر البرنامج بشكل مسبق خرائط لجميع دول العالم مع خدمة الملاحة والتوجيه خطوة بخطوة للمشاة أو قائدي المركبات، ويتيح عرضا ثلاثي الأبعاد للأبنية وخيارات توجيه بعدد كبير من اللغات تشمل العربية، وعند تجربة الاستعانة بالبرنامج للتوجه إلى مكان ما كانت التوجيهات دقيقة للغاية وأدت -على غير عادة برامج التوجيه- إلى قيادتنا إلى المكان السليم.
ننتقل للحديث عن الكاميرا ذات الدقة 12.0 ميجابيكسل وهي أعلى دقة وصلت إليها الهواتف الذكية حتى الآن. اعتمدت نوكيا على عدسات كارل زيس وعلى ضوء فلاش، وعلى الرغم من ذلك كانت الصور الملتقطة جيدة فقط عند ظروف الإضاءة القوية، أما الصور الليلية فكانت بجودة عادية وبدت فيها الألوان مبهمة إلى حد ما. لابد من الإشارة إلى أن الكاميرا التي يعتمد عليها هاتف نوكيا N8 تتيح تسجيل الفيديو بالدقة عالية الوضوح بالمعيار 720p.
من المزايا الجديدة في نوكيا N8 منفذ HDMI الذي يمكن المستخدم من عرض شاشة الهاتف على التلفزيونات عالية الوضوح، ومن الأمور المستغربة والجديدة في الوقت ذاته عدم إمكانية فك الغطاء الخارجي للهاتف وإخراج البطارية إلى من خلال مفكّ خاص في حال توقف الهاتف عن الاستجابة.
يحتوي الطرف الأيمن للهاتف على مفتاح تعديل الصوت مفتاح القفل وإلغاء القفل وزر الكاميرا، بينما يحتوي الطرف الأيسر على مكان شريحة الذاكرة وشريحة الهاتف ومنفذ USB، أما الطرف الأعلى فيحتوي على منفذ HDMI ومنفذ 3.5 ميليمتر لمكبرات الصوت وزر الطاقة، لينفرد المنفذ الخاص بتوصيل الشاحن في الطرف السلفي من الهاتف. اعتمدت نوكيا في تصميم N8 على زوايا مدورة ويحتوي الوجه الأمامي من الهاتف على زر وحيد يفيد في التنقل بين التطبيقات، إضافة إلى الكاميرا المخصصة لمكالمات الفيديو المرئية.
من الإيجابيات الممتازة في هاتف نوكيا N8 وفي معظم هواتف نوكيا الجديدة إمكانية الوصول إلى Ovi Store وهو المكان الذي تتواجد فيه آلاف البرامج المتوافقة والمفيدة والمسلية وخاصة الألعاب التي تستفيد من جهاز قياس الجاذبية "جيروسكوب" في الهاتف ومنها لعبة سباق السيارات التي تمكنك من توجيه السيارة إلى اليمين أو اليسار من خلال إمالة الهاتف بأحد الاتجاهين.
الإيجابياتكاميرا بدقى عالية 12.0 ميجابيكسل تتيح تسجيل الفيديو عالي الوضوح، منفذ HDMI، برنامج الخرائط والتوجيه ممتاز، متجر Ovi Store الذي يحتوي على آلاف التطبيقات.
السلبيات: توقف النظام عن الاستجابة في بعض المناسبات، واجهة استخدام تقليدية، جودة عادية للصور الثابتة في ظروف الإضاءة القليلة.

بيع أكثر من 240 مليون نسخة من ويندوز 7

أعلنت مايكروسوفت أنها قد باعت من نظام التشغيل الجديد ويندوز 7  - والذي كانت قد أعلنت عنه قبل عام مضى - منه أكثر من 240 مليون نسخة، ولكي تحتفل الشركة بالنظام الأسرع مبيعا في تاريخها نشرت بعض التدوينات التي أشار بعضها إلى تاريخ إصدار ويندوز 8 القادم.
وأظهرت تدوينة لمايكروسوفت في ألمانيا أن الشركة تعمل على تطوير الإصدار الثامن من ويندوز -  Windows 8 - ولكن هذا الإصدار لن يرى النور قبل عام 2012.
وأهم ما ستوفره مايكروسوفت في ويندوز 8 الجديد ميزة الأقلاع الفوري، بالإضافة إلى مجموعة من التحسينات التي ستقوم بها مايكروسوفت على الأداء لتحسين استجابة نظام التشغيل، وستضيف الشركة خاصية التعرف على الوجوه، إذ سيتمكن مستخدمو الكمبيوترات المزودة بكاميرات من تسجيل الدخول بمجرد التواجد أمام الكمبيوتر، ومن المؤكد أن ويندوز 8 سيدعم الإصدار الثالث من تقنية بلوتوث وكذلك الإصدار الثالث من تقنية USB لتوفير سرعة عالية جدا في نقل البيانات.
وستستهدف مايكروسوفت في ويندوز 8 ثلاثة فئات من الكمبيوترات هي المكتبية والدفترية والكمبيوترات اللوحية.
يعمل ويندوز 7 حالياً على أكثر من 97% من الكمبيوترات الدفترية الجديدة ( اللاب توب )، ويشغل حاليا ما نسبته 17% من الحصة العالمية، وبعد 6 أشهر من إطلاق النظام الجديد تحول 100% من مصنعي الكمبيوتر إلى ويندوز 7 بالمقارنة مع 70% تحولوا إلى ويندوز فيستا في نفس المدة.