المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2014

حكايات ألف نيلة ونيلة ... النيلة الأولى

#ألف_نيلة_ونيلة
#النيلة_الاولى
#الأمير_سهتان و #الأميرة_سنجفلة



لما كانت الأميرة سنجفلة قد وافقت على الزواج من الشاب سهتان
وأعلن الخبر وتم تجهيز الحفل وترتيب المكان
أقيم العرس في أضيق نطاق
شمل أصدقاء الأميرة وأهل الشاب المنكوب وكل أفاق
وبين ضحكات الفرحين ودموع المواسين، كانت الأميرة تنظر لسهتان .. نظرات اشتياق منزوعة الحنان
حتى عندما كانت ترقص بالثعابين والحيات بين النيران، كانت تشير له بحركات ترعب أي إنسان

وبعد أن انفضت الحفلة، وبدأ الشاب ينتبه من الغفلة، أقبلت عليه العروس في زي الزفاف الأسود، وبدا للشاب هول ما أفسد

قالت له العروس وهي تبتسم ابتسامة تدير الرؤوس:
أنا عملتلك اللي نفسك فيه واتجوزتك، دلوقتي جه وقت المتعة.

اتسعت عينا "سهتان" وقال بصوت فرح:
أخيراً يا مولاتي ليلة الدخلة وهنعمل اللي بيعملوه الأزواج، ايوه بقى، أنا كنت بقول لأصحابي إن الأميرة دي جواها مشاعر حلوة ومش ذنبها ان اللي كل اللي اتجوزوها كان عندهم مشكلة ... وأنا اللي كنت فاكرك بتبصيلي نظرات وعيد وانتي بترقصي

ضحكت الأميرة ضحكة رجت المكان وقلت بابتسامة الذئب الذي حاصر ضحيته:
ده انت طلعت أبيض خالص، أنا بتكلم عل…

ألف نيلة ونيلة - مقدمة

حكاية #الأمير_سهتان و #الأميرة_سنجفلة

يحكى أن في أزمنة سابقة من الأزمنة الغابرة - من الغبرة - كان فيه مملكة مقهورة .. ملكتها الأميرة "سنجفلة" بنت بعرورة
وكانت المملكة بتتحكم في أراض شاسعة من أراض الله الواسعة
وكانت كل الممالك المستقلة تخضع لسلطة الأميرة سنجفلة،
صاحبة السر الباتع والتاج الساطع المنحوت على شكل أفعى تأكل في ذيلها الطالع
وقد كانت الأميرة "سنجفلة" مثل أعلى لكل نساء المملكة
فقد كانت رقيقة ..
كرقة أنثى ضباع جائعة
طيبة ..
كطيبة حية رقطاء
رومانسية ..
كرومانسية أنثى عنكبوت الأرملة السوداء
بيضاء ..
كبياض نملة بيضاء مفترسة

ولذلك لم يعش لها أزواج،
حتى احتار الرعية في أمر هذه الولية،
هل يموت في حبها الأزواج .. أم تذبحهم هي كالنعاج.
وصار الرجال من زواجها يهربون ومن ذكر سيرتها يفرون.
حتى جاء يوم من ذات الأيام، صرخ الحاجب بصوت ملأه الجنان ..
يا مولاتي - جاءكي عريس .. وإسمه سهتان!
وهنا جاءت الأميرة سنجفلة في رداء أحمر دموي، تنظر للشاب الضئيل ذا اللون الوردي،

وقالت له في رقة تليق بأميرة:
إيه اللي جابك هنا ياض!
نظر لها الشاب سهتان وقال:
سحرك يا مولاتي.
ارتفع حاجباها في دهشة:
س…