26‏/02‏/2013

بالمستندات - فضيحة وزارة الصحة المصرية

من وزارة الصحة ... هكذا تُدار الدولة
دائما ما يصطدم العاملين بالقطاع الصحي عند المطالبة بزيادة ميزانية الصحة وتحسين رواتبهم بل والأنتظام في صرف ما هو مقرر لهم بالفعل من مخصصات مالية ، بمقولة الأنظمة المتعاقبة ( من فين نجيب والموازنة بها عجز ) رغم أننا نطالب بإعادة توزيع بنود الموازنة وليس زيادتها لكي يكون للصحة والتعليم نصيب عادل بها في مقابل نصيب الداخلية والجيش ومخصصات الرئاسة ، وعندما نهاجم سياسات الإنفاق في وزارة الصحة تطالعنا وجوه تدافع وكأنها إستبدلت الشياطين بالملائكة رغم أنها نفس آليات الأنفاق ونفس السياسات ، فمنذ شهرين يتطلع المتجول في الشوارع إلى يافطات دعاية عن ( القوافل الطبية المجانية لوزارة الصحة بالتعاون مع حزب الحرية والعدالة ) ، لقد سئمنا من الحديث عن فساد الأنفاق على القوافل الطبية بشقيها المالي والسياسي في نظام مبارك وفؤجئنا أننا نعاود ذات الإنتقادات بإختلاف مسميات الأشخاص والأحزاب ، .... ومنذ أسابيع قليلة نفاجأ بسابقة من نوعها ، فبتجول أحد الأطباء في إحدى المستشفيات يجد إعلانا بلوحة إعلانات المستشفى معلن عن إستحياء ولزمن لا يتعدى يوماً واحداً ، أما مضمون الأعلان – المرفق طيه بتفاصيله – فهو إعتزام وزارة الصحة إرسال 42 فريق طبي كل فريق مكون من 6 أطباء بتخصصات مختلفة إلى مخيمات اللاجئين السوريين بتركيا بواقع بدل للطبيب 200 دولار أمريكي عن اليوم الواحد بخلاف الإقامة والمعيشة  والتنقل إلى المخيمات من محل الإقامة ، ومدة العمل بحد أدنى شهرين إلى 6 أشهر حد أقصى بواقع 42 ألف جنيه للطبيب شهرياً تقريباً !!! .. أما الإستفسارات المُرعبة في هذا المنشور أو الأعلان كالتالي :

1- تاريخ توقيع الإعلان من السادة مسئولي الوزارة 3/2وتم نشره بالمستشفيات يوم 4/2 وأخر موعد لتقديم الطلبات للأطباء الراغبين ( عن طريق الإيميل ) هو 5/2/2013 .

2- الأوراق المطلوبة من الطبيب شهادات البكالوريوس والماجستير والسيرة الذاتية باللغة الإنجليزية إلى جانب صورة من جواز السفر وصورة من الموقف من التجنيد ، تلك الأوراق التي يدرك من بخارج وداخل مهنة الطب أن إعدادها يستغرق على الأقل أسبوعاً .. هل يشك عاقل أن هذا الإعلان تم إخطار أطباء بعينها قبل التفكير في نشره لإعداد الأوراق المطلوبة مسبقاً فيكونوا جاهزين للتقدم .

3- الأهم من المهم أنه موضح جيداً بالأعلان أن المفوضية السامية للاجئين ستتحمل تكاليف الإقامة والإعاشة والتنقل بين محل الإقامة والمعسكرات للأطباء ، في حين لم يُذكر مصدر تمويل بدلات الأطباء وهي 200 دولار أمريكي عن اليوم الواحد ، مما قد يتأكد معه لغير مجحف أن جهة التمويل للبدلات هي الطرف الثاني في الإتفاق وهي وزارة الصحة والسكان .

والأسئلة التي قد تُطالب وزارة الصحة والسكان بالأجابة عنها :
1-    هل ستتحمل بالفعل ميزانية وزارة الصحة بدلات الأطباء وعددهم 252 طبيب بحد أدنى 21 مليون و168 ألف جنيه وحد أقصى 63 مليون و504 ألف جنيه تبعاً لمدة عمل الأطباء من شهرين إلى 6 أشهر ، وإذا كانت الإجابة بالنفي - كما هي المفترض لضعف ميزانية وزارة الصحة التي من أجلها تبخل على المريض المصري وعلى العاملين بها في تحسين أوضاعهم - ، هل ستنشر وزارة الصحة خطاب لمفوضية اللاجئين أو حتى أية جهة غير حكومية يُفيد تحملها تكاليف بدلات الأطباء .

2-    هل ستنشر وزارة الصحة ضماناً للشفافية وإثباتاً أن تقارب ميعاد الأعلان ونهاية التقديم كان مجرد خطأً غير مقصود ، هل ستنشر قائمة بأسماء الأطباء اللذين رُشحوا للسفر لإثبات أنهم أطباء ينتموا إلى وزارة الصحة وفقط وليس لتيار سياسي مُعين ربما ليُكأفهم على موقف سياسي مُعين .

3-    هل لو لم تقوم الوزارة بالرد على تلك الأسئلة من حق المواطن قبل العامل بمجال الصحة أن يتهم الوزارة بأن تلك التكاليف تخرج من ميزانيتها المُنهكة والتي من المُفترض أن تُوجه لعلاج المريض المصري وتحسين دخول العاملين بها اللذين أصبحوا هم أنفسهم يتسولوا العلاج بعد الإعاشة  ، هل من حق هذا المواطن أو ذاك العامل أن يتهم الوزارة بان قياداتها يُديرونها لصالح تيار سياسي مُغلبين مصلحته على جموع الشعب المصري .

الحقيقة أني لا أنتظر من قيادات الوزارة رداً سوى التنكيل بمُثيري هذا الموضوع كسابق عهدها في التنكيل بأطباء دعموا إضراب الأطباء

 
                                            د / أحمد حسين عبد السلام
                                    عضو مجلس النقابة العامة للأطباء
01115152991 ، 01063344864


المصدر : صفحة د. أحمد حسين على الفيس بوك

20‏/02‏/2013

قوم يا مصرى #مصر دايما بتناديك

قوم يا مصرى مصر دايما بتناديك
خد بنصرى نصرى دين واجب عليك
يوم ما سعدى راح هدر قدام عينيك
عد لى مجدى اللى ضيعته بأيديك

شوف جدودك فى قبورهم ليل نهار
من جمودك كل عضمة بتستجار
فين أثارك ياللى دنست الأثار
دول فاتولك مجد و أنت فوت عار

جبللي اى بلاد يا مصرى فى الجمال
تيجى زى بلادك اللى ترابها مال
نيلها جى السعد منه حلال بلال
كل حى يفوز برزقه عيشته عال

يوم مبارك تم لك فيه السعود
حب جارك قبل ما تحب الوجود
ايه نصارى و مسلمين قال ايه ويهود
دى العبارة نسل واحد مـ الجدود

ليه يا مصرى كل أحوالك عجب
تشكى فقرك و أنت ماشى فوق دهب
مصر جنة طول ما فيها أنت يا نيل
عمر أبنك لم يعيش أبدا ذليل

يوم مبارك تم لك فيه السعود
حب جارك قبل ما تحب تحب الوجود
ايه نصارى و مسلمين قال ايه و يهود
دى العبارة نسل واحد مـ الجدود


14‏/02‏/2013

حسابي على "لينكد إن" ضمن أعلى الحسابات زيارة في 2012

صورة رسالة التهنئة
وصلتني رسالة تهنئة - سعدت بها للغاية - من إدارة شبكة التواصل الاجتماعي الاحترافية - لينكد إن LinkedIn - يهنئني بأن حسابي في ليندك إن كان ضمن أعلى 10% من الحسابات الموجودة على الشبكة في 2012 من حيث عدد الزيارات.
المعروف أن عدد الحسابات الموجودة في لينكد إن وصل ل 200 مليون مستخدم على مستوى العالم كلها حسابات احترافية لموظفين أو مهتمين بقطاعات الأعمال.
وكانت إدارة لينكد إن أرسلت لي رابط برسالة تفصيلية للتهنئة من :
Deep Nishar
Senior Vice President, Products & User Experience
 وللإعلام بوصول عدد المستخدمين ل 200 مليون مستخدم - وهذا رابط التهنئة.

انفوجراف لمستخدمي لينكد إن على مستوى العالم:
LinkedIn reach 200M user

10‏/02‏/2013

تقييم سلسلة "الحب والرعب" للكاتبة سالي عادل

هذا تقيمي للعدد الأول والثاني من سلسلة "الحب والرعب" للمبدعة "سالي عادل":
مقدمة: 
في رأيي أن فكرة المزج بين الحب والرعب وبين الرومانسية والخوف هي فكرة موفقة للغاية فحبك لشخص لا يكتمل دون خوفك عليه الذي قد يصل لمرحلة الرعب.
عمل سلسلة قصصية بطلتها سيدة هو أمر نادر بلاشك في عالمنا العربي لم يسبق "سالي عادل" فيه إلا الرائع د. أحمد خالد توفيق في سلسلة "فانتازيا". 
1- العطايا السوداء:
بداية مبشرة جدا جدا وأسلوب مشوق ويظهر فيه بعض التأثر من أسلوب د. أحمد خالد توفيق وهو أمر محمود بلا شك :)
أحسست ببعض الضعف بعض النقاط في القصة ، كما أحسست أن الكاتبة حرصت على جعلها القصة قصيرة قدر الإمكان وهو ما جعل بعض الأحداث أسرع مما يجب ، كما أني أحسست أن نهاية القصة غير مناسبة بعض الشيء.
2- كاهنة التايتنك:
لا أعرف الفترة الزمنية التي فصلت بين كتابة "العطايا السوداء" و "كاهنة التايتانك" ولكني وجدت أن التناول في هذه القصة أفضل والأسلوب أنضج، والمزج بين الرومانسية والرعب كان أعلى من "العطايا السوداء" كما أن تسلسل الأحداث أيضا أفضل ، وبالتأكيد لم تنسي الكاتبة المبدعة "سالي عادل" درجة التشويق العالية التي تجعلك مهتما بألا تترك القصة قبل إنهاءها.
تقييمي العام ل "كاهنة التايتانك" أنها رائعة جدا وأفضل من العدد الأول وتجعلنا -
بدون شك - في انتظار الجديد والأفضل في هذه السلسلة.

09‏/02‏/2013

تقييمي لرواية #الفيل_الأزرق للمبدع أحمد مراد

نبذة عن الرواية:
عد خمس سنوات من العُزلة الاختيارية يستأنف د. يحيي عمله في مستشفى العباسية للصحّة النفسية، حيث يجد في انتظاره مفاجأة..
في "8 غرب"، القسم الذي يقرّر مَصير مُرتكبي الجرائم، يُقابل صديق قديم يحمل إليه ماضي جاهد طويلاً لينساه، ويصبح مَصيره فجأة بين يدي يحيي..
تعصِف المفاجآت بيحيي وتنقلب حياته رأسًا على عقب، ليصبح ما بدأ كمحاولة لاكتشاف حقيقة صديقه، رحلة مثيرة لاكتشاف نفسه.. أو ما تبقى منها..

برومو الرواية: http://www.youtube.com/watch?v=tCcGVo...
الطبعة الثانية 2013

هذا تقييمي الذي نشرته على موقع http://www.goodreads.com/review/show/529614889

My rating: 4 of 5 stars

كاتب مميز ذو اسلوب فريد بلا شك ... الرواية مشوقة جدا ونأخذك من أول صفحة!
وإذا تجاوزنا التفاصيل المملة التي لا تهم أحد إلا الحشاشين أو الخمورجية فإن الجزء الأول من الرواية مشوق للغاية ويغوص في اعماق النفس البشرية من خلال لغة الجسد.
أما الجزء الثاني من الرواية فقد تعرض لشي من المط والتطويل مما جعلني أقفز بعض القفرات وفوجئت بالنهاية أقل مما أتوقع.
بشكل عام أعجبت جدا بأسلوب الكاتب وتصويره للتفاصيل مما جعلني أحس أني أقرأ سيناريو فيلم وليس رواية .. ولا أتكر أن أحمد مراد كسب رهاني غير المعلن معه في أن يجعلني أقرأ رواية من قرابة الـ 400 صفحة في أقل من 24 ساعة.
هذه أول رواية أقرأها لأحمد مراد وأحمد الله أني لم أبدء بتراب الماس الذي يجمع الكل على أنها أفضل ما كتب.

لنا لقاء آخر في تقيمي لرواية تراب الماس.