09‏/08‏/2008

قصيدة "محمّد رسول الله" للشيخ عائض القرني

محمد، عبدالله، عبدالمطلب
أعظم رجل، أكرم بشر، أشرف نسب
في كل خيرٍ وصلنا كان السبب
جعل الوسيلة منزله يدعى لها

عنوان بيته مكه أو أم القرى
في سكة القبله وفي شارع حرا
على يمينك لو قصدته من كرى
أرضه تهامه شبّ بين أجيالها

الاسم أحمد والشهير محمد
يا طيب منزاله وطيب المولد
الهادي الداعي النبي المهتدي
هو صفوة العالم ورمز أجيالها

ثم الرضاعه في بني سعد الكرام
حليمة المرضع إلى قبل الفطام
شافت بروق المجد في وجه الغلام
مثل البشر لا شاف عيد اهلالها

حتى الحجر حيّاه وانشق القمر
وكفه بعذب الماي كالنهر انهمر
والجذع حن لصحبته حتى انفجر
وعناق جابر مطعمه من جالها

لما بعث هز المداين والقرى
كن الخبر برقٍ من المشرق سرى
وإلا كما رعد يزمجر في الذرى
عم البلاد أسهولها وأجبالها

بشّر به الرحمن في كل الكتب
هو قصة التاريخ في عجم وعرب
أجل من يمشي وأكرم من ركب
ما ضل صاحبكم وربي قالها

أخبر به التوراة وإنجيل وإزبور
وإنجيل يوحنا وتاريخ الدهور
كل الرسل قد بشرت به في العصور
والأرض تشهد حلها وإحلالها

في ساعة المولد خبت نار المجوس
وإيوان كسرى انهد وأصبح في نكوس
وبحر ساوه صار بعده في يبوس
والجاهليه زلزلت زلزالها

عشش على غاره حمام وعنكبوت
والجن لما قام يتهجد سكوت
ذكره عمر كل المنازل والبيوت
والجن تُرمى بالشهب تغتالها

من نفثته يشفى علي من الرمد
ومن دعوته في القحط جا وبل وبرد
وعين الصحابي في أحد بالكفّ ردّ
أحسن من الأخرى وزاد جمالها

وأقبل سراقه يوم هاجر في الطلب
في سرعة البارق وسيفه في لهب
دعا عليه وغاص خيله للركب
وأسلم سراقه والمكارم نالها

وعمير جا في الليل بالسيف الحدب
يغتال خير الناس مرفوع النسب
قال اعترف ترى الأدله في الكتب
قال اشهد أنك مرسل بأفضالها

دعا على كسرى فمزق بالسيوف
ورمى وجوه الكفر فانهدت صفوف
ونجا بفضل الله من كل الحتوف
حتى يبلغ دعوته لأجيالها

أجمل من الشمس المنيرة والقمر
وأزكى من الورد المعطر والزهر
وأسخى على الورّاد من وبل المطر
لا جا على أرض مجدبه وأصغى لها

أرحم من الأم الحنونه بالولد
وألطف من الماي الزلال على الكبد
أثنى عليه الله بالنهج الأسد
رتبة شرف غير النبي ما نالها

جبريل روح القدس جاله بالسور
وقاتل معه بالسيف الأملح في بدر
وفي الغار قال إقرأ كتابك للبشر
في ليلة مبدا السعد من فالها

سبحان من سوَّاه في خَلْق وخُلُقْ
أكرم عباده من سبق واللا لحق
وأنطقه بالحكمة وفي نطقه صدق
الناس بأقواله تجيد أمثالها

زاروه حتى الجن في وادي نَخَل
وتلا عليهم قوله عَزّ وجل
قالوا مِثِلْ هذا على موسى نزل
ونفوسهم طابت بزين أعمالها

سبحان من أسرى بعبده في الظلام
شق الفضا بالليل والعالم نيام
والأنبيا لأجله من الفرحة قيام
مثل الشهب حول القمر يزهي لها

نزل عليه الوحي والله شّرفه
ونوّه بذكره في الكتاب وعرّفه
ومنه استفدنا كلّ علم ومعرفه
كل المعارف دِقّها وجلالها

هو الشفيع إذا دهى الكرب النفوس
وهو الخطيب إذا تَطامنت الرؤوس
وهو المباشر فوق حوضه بالكؤوس
يسقي عباد الله ويشرح بالها

أنا أشهد أنه خير من طاف وسعى
وأنا أشهد أنه خير من قام ودعا
الله في الفردوس يحشرنا معا
ندخل معه في جنة تُقنالها

يا حظّ من فادى بنفسه في رضاك
ويا حظ من هاجر بدينه ثم جاك
حنا جنودك جعلنا دايم فداك
أرواحنا تفداك وأنت أولى لها

على جماجمنا تشيّد دولتك
ومن دمانا اليوم نكتب سيرتك
وحنا وقود الحرب ننصر دعوتك
ورايتك نقتل تحت زرفالها

يا جعلنا نحشر معك تحت اللوا
يا سعد من يشرب بحوضك وارتوى
حنا نوينا الله يقبل من نوى
في جنة يا ما حلا منزالها

والله ما مثله بذي الدنيا أحد
والله ما نهوى سوى شرعه أبد
من يتبع المعصوم يبشر بالسعد
مال القلوب اتعاف شرعه مالها

أنا أشهد أنه نون عيني والبصر
يفداه كل الناس من بدو وحضر
في خدمته حتى ربيعه أو مضر
هو رمز رحلتنا وهو خيّالها

سبحان من زيّن حلاه وجمّله
وتّمم له النهج العظيم وكمّله
إذا قصد مسعى نبيل تَمَّ له
أعطى البشر معنى الحياة ومالها

هو قيمة الإنسان والمجد المنيف
وهو ذروة التكريم والمعنى الشريف
أنا أشهد أنه في الكرم ماله وصيف
الروح تطرب لو بدا وأومى لها

وش عندنا غيره نباهي به شعوب
حنا كتبنا اسمه على لوح القلوب
زكاه رب الناس من كل العيوب
أطهر من السحب الهني وازلالها

بع في هواه النفس في سوق الفدى
وجاوب بقلبك لو سمعت له الندا
هو رحمة الباري على طول المدى
بشرى لمن جا ملته يسعى لها

احرم بميقات المتاب مع الرسول
وانزل بواد الذكر وابشر بالقبول
والزم طريق المصطفى أبو البتول
والله ما تلقى مثل ما مدهالها

صلاة ربي عد ما ناح الحمام
واعداد ما صلى مصلي ثم صام
واعداد ما زار الملا البيت الحرام
على محمد حظ عبد قالها

وعلى الصحابة واهل بيته والسلف
الله يجعلنا لهم أحسن خلف
على مسيرتهم مع السنه نقف
ما نبتدع كلا مثل جهّالها.

27‏/07‏/2008

الأهلي الأفريقي والأهلي المحلي

يمر النادي الأهلي بمأزق كبير على المستوى المحلي لم يمر بمثله في السنوات الخمس الأخيرة , فقد تأزم موقفه في ترتيب جدول الدوري المصري الممتاز بشكل غير مسبوق وأصبحت فرصة فوزه بالدوري هذا العام مرهونة فقط بتعثر المنافس الرئيسي هذا الموسم وهو النادي الإسماعيلي ، هذا بافتراض فوز النادي الأهلي في كل مبارياته المقبلة.


والحقيقة أن وضع النادي الأهلي المتأزم هو تراكم لـ 5 سنوات من النجاح المتواصل واللهاث وراء البطولات بدون توقف أو فترة راحة للفريق بالإضافة إلى الضغط النفسي على اللاعبين المطالبين بالفوز دوماً ، هذا بالإضافة للعديد من العوامل الأخرى التي تجمعت في النهاية لتصل بالفريق للوضع الحالي .


والمشاهد لنتائج النادي الأهلي في الفترة الأخيرة يلاحظ تدني مستوى الفريق ومستوى النتائج بشكل كبير ، ولكن مع ذلك تظل نتائج الفريق على المستوى الأفريقي أفضل من المستوى المحلي بما يضع الكثير من علامات التعجب .


وبالتدقيق في الأمر نجد أن النادي الأهلي – على المستوى الأفريقي – يسبقه تاريخه الطويل وأسماء لاعبيه المميزين بما يلقي بالرهبة في قلوب منافسيه مهما قال مدربوا أو رؤساء الأندية الأخرى قبل كل مباراة ، فسمعة النادي الأهلي في أفريقيا تشبه سمعه نادي مانشستر يونايتد العريق بالنسبة لأي فريق صغير في قارة أخرى ، وسمعة لاعبيه الكبار ***عة روني ورونالدو ورفاقه .


فقط يواجه النادي الأهلي الصعوبة الحقيقية أفريقياً عندما يقابل فرق الشمال الأفريقي بشكل عام أو الفرق التي تلعب كرة سريعة ، ومع ذلك تظل الكلمة العليا للنادي الأهلي بسبب تركيز وخبرة لاعبيه.


وعلى طريقة لا كرامة لنبي في قومه ، نجد أن رهبة النادي الأهلي قد زالت من قلوب فرق الدوري المصري ولم تعد الفرق الصغيرة تخشى أسماء اللاعبين الكبار للنادي الأهلي ، وانعكس ذلك على أداء هذه الفرق أمام الأهلي حيث نجد النادي الأهلي يفوز بشق الأنفس على هذه الفرق ، وفي ظل تدني مستوى بعض اللاعبين وغياب البعض الآخر للإصابة تدنت بالتبعية نتائج النادي الأهلي أمام فرق الدوري بشكل عام حتى فوجئنا بالنادي الأهلي يفقد 6 نقاط في 3 مباريات متتالية بثلاثه تعادلات منهم تعادلين بنتيجة 0 – 0 بداية من مباراته مع فريق غزل المحلة في 13/04/2009 وحتى مباراته أمس أمام نادي إنبي ، أي أن النادي الأهلي أحرز هدف وحيد هو عبارة عن ضربة جزاء في آخر ثلاثة مباريات له في الدوري – بحذف الهدف الذي أحرزه اللاعب عبدالله رجب في مرماه في مباراة إنبي الأخيرة - مع الوضع في الإعتبار ان النادي الأهلي يلعب لإحراز البطولة ولست مباريات في بداية الدوري يمكن تعويض نقاطها فيما بعد ، وفي نفس الوقت نجد الأهلي يفوز أفريقيا ويحرز نتائج جيدة خارج ارضه ، فكيف ذلك ؟


كذلك نجد أن تركيز مستر مانويل جوزية في المباريات الأفريقية أعلى وافضل ودائما ما يستطيع قلب المباراة على الفريق المنافس ، ولكن على المستوى المحلي أصبح أسلوبه محفوظاً لمدربي الفرق المحلية ومفاتيح لعبه معروفة تماماً حتى إذا قام بتغير مراكز اللاعبين في المستطيل الأخضر تظل تغيراته في إطار المعروف والمحفوظ ، وهذا نقطة أخرى تستحق الوقوف عندها ، وحتى نعطي الرجل حقه فكثرة الغيابات في الفريق تقلل لديه البدائل والخيارات ولكنه يظل دائماً وأبداً مسئول عن تجهيز البدائل الأخرى ، وهو الأمر الذي يعد نقطه ضعف في مستر مانويل جوزية لأن اعتماده على النجوم واللاعبين الجاهزين اهم لديه من تجهيز أو إفراز لاعبين جدد .


ويحتاج مستر مانويل جوزية لمراجعة نفسه في هذه النقطة لأن هذا الأمر استهلك اللاعبين الكبار بشكل كبير ونتج عنه حالة من السخط التي بدأت في الظهور على لاعبي النادي الأهلي البدلاء بشكل غير مسبوق ، فحتى لو كان يحدث اعتراضات في السابق لم تكن تتعدى حدود جدران النادي ولم نكن نسمع عنها في وسائل الإعلام بهذا الشكل ، كما أن إصرار إدارة النادي وإدارة الفريق على التعاقد مع لاعبي وسط وهجوم بدون إضافة لخط الدفاع في التعاقدات الأخيرة ألقى بظلاله على الفريق في الوقت الحالي مع غياب عماد النحاس الطويل وأصبح النادي الأهلي لا يجد بدلاء في خط الدفاع لتعويض الغياب الذي يحصل فيه.


ولأننا في هذه المقالة ننظر للأمر من منظور عالي ونظرة شاملة لن نتوقف عند حالات بعينها
وبالرغم من هبوط مستوى التحكيم الأفريقي هو الآخر فإن سمعة النادي الأهلي المدوية أفريقياً وإجادة لاعبيه في المباريات الأفريقية تجعل الحكام الأفارقة يعطون لاعبي النادي الأهلي حقوقهم ، بالطبع خلاف بعض الحالات التي حدث فيها تحيز ضد النادي الأهلي أفريقياً وهي حالات معروفه للجميع ، ولكن – للأسف – على المستوى المحلي نجد الحكام أغلبهم تطغى عليهم الألوان والأهواء وهبوط المستوى والقرارات العكسية كالتي ميزت قرارات الحكم مدحت عبدالعزيز الذي أدار مباراة الأهلي وإنبي الأخيرة ، وهذا الأمر بالطبع يلقي بظلاله على اللاعبين داخل المستطيل الأخضر بشكل كبيرة في ظل الإحساس بالظلم وعدم إطمئنانهم لعدالة التحيكم ليزيد من حالة اللا تركيز التي تصيب الفريق.


كل هذه النقاط تجمعت سوياً لكي يظهر النادي الأهلي بمثل هذا المستوى والنتائج المتدنية محلياً ، أضف على ذلك – كما ذكرنا – تدني مستوى العديد من اللاعبين والإجهاد المتواصل والأخطاء العجيبة التي تحدث أثناء المباريات ، وأتمنى من الله أن ينصلح الحال قبل استكمال النادي الأهلي للماراثون الأفريقي.


لم يبق للنادي الأهلي سوى 9 نقاط يمكن الحصول عليها من خلال طريق صعب بالفوز على الترسانة في المباراة المؤجلة ثم بالفوز على فريق حرس الحدود وفريق طلائع الجيش ، وهما المباراتان الأصعب في ظل حرص الفريقين المذكورين على انهاء المسابقة في مركز متقدم في جدول المسابقة ، ويكفي لإيضاح صعوية لقاء حرس الحدود أن الفريق في المركز الثالث في جدول الدوري بفارق نقطتين فقط عن فريق بتروجيت صاحب المركز الرابع وبالتأكيد يسعى فريق حرس الحدود لتثبيت أقدامه في هذا المركز وعدم فقدانه بسهولة ، كذلك لا ننسى أن فريق حرس الحدود سبق وأن فاز على النادي الأهلي وأخرجه من بطولة كأس مصر الأخيرة.


في المقابل نجد للنادي الإسماعلي مباراتان فقط – بعد فوزه المسرحي على فريق الزمالك – أمام فريق المصرية للإتصالات وهي المباراة التي قد تحمل في طياتها مفاجأة للنادي الإسماعيلي إذا سعى فريق المصرية للإتصالات للهروب من شبح الهبوط القريب منهم وأخيراً أمام فريق الترسانة في آخر محطات الدوري وسيكون قد قابل قبلها فريق النادي الأهلي وفريق بتروجيت وأغلب الظن أن هبوطه سيكون قد تأكد.


بالفعل أصبحت بطولة الدوري في مهب الريح لأن النادي الأهلي فرط في العديد من النقاط بدون حساب ، ويكفينا أن نعرف أن النادي الأهلي قد خسر 3 مباريات وتعادل في 9 مباريات ليخسر النادي الأهلي 27 نقطة كاملة كان يكفي ثُلُثُها فقط (9 نقاط) لكي يصبح النادي الأهلي على أعتاب بطولة الدوري الآن ، فإذا حدث المراد وفاز الأهلي وحصل على التسع نقاط المطلوبة ولم يتعثر النادي الإسماعيلي سيلجأ الفريقان إلى مباراة فاصلة بينهما لتحديد بطل الدوري في سابقة ستكون هي الأولى من نوعها في الدوري المصري وعندها (تظهر النتائج أن النادي الأهلي قد فاز على النادي الإسماعيلي في الدور الأول بهدف للا شيء ورد الإسماعيلي بالفوز بنفس النتيجة في مباراة الدور الثاني وعليه لن يكون هناك أفضلية لفريق على الآخر) وعندها يفوز بالدورى من هو أحق وافضل ونتمنى بالتأكيد أن يكون النادي الأهلي.


لم يبقى لدى مستر مانويل جوزية سوى أن يرتدي عباءته الأفريقية وأن يخرج من جرابه كل ألاعيبه السحرية ، ولم يبقى للاعبين سوى الجدية ، وكل الجدية ، مع التركيز الشديد في كل كرة لأن ما سيضيع الآن لن يمكن تعويضه.


فهل سيخوض النادي الأهلي الأفريقي المباريات القادمة ويحصل على الـ 9 نقاط المتبقية لكي يتعلق بآمال الفوز بالدوري أم يخوضها النادي الأهلي المحلي بعروضه المهتزة ومستواه المقلق ؟ سؤال لا يعرف إجابته إلا الله سبحانه وتعالى.
نشرت في:
موقع الأهلي
منتدى الأهلي الرياضي

27‏/06‏/2008

رسالة من مشجع أهلاوي

حبيبي ومعشوقي النادي الأهلي/ منذ وعيت على الدنيا وفهمت معنى الرياضة ومعنى كرة القدم وانت تملاء كياني بحبك وعشقك ، وطوال سنين عمري كنت أنت السبب الأول والمباشر في إدخال السعادة إلى قلبي أنا وكل عشاقك الآخرين.

ولإحساسي بالمسئولية وددت أن أرسلك لك هذه الرسالة قبل 24 ساعة من المواجهة المصيرية مع النادي الإسماعيلي على بطولة الدوري هذا العام ، ومع تأكدي أن الوقت لن يسمح لك بقراءة الرسالة ولا للاعبيك بقراءة محتواها فإن ذلك لن يفت من عضدي وسأرسل لك الرسالة حتى وإن لم تقرأها ، لأن من سيقرأها هم اخوتي من محبي ومشجعي النادي ، وهذا كافي بالنسبة لي.

ناديً الحبيب والعريق ، طوال الخمس سنوات الأخيرة امتعتنا وأسعدتنا ببطولاتك وانتصاراتك وهذا كان حاقزاً لنا لكي ننجح في حياتنا وأعمالنا مادنا ننتمى لجهة عظيمة مثل ، فأنت دائماً مثلنا الأعلي وأنت دائما عظيم في قلوبنا وفي أعيننا ، واليوم نطالبك بالمضي قدماً في طريق النجاح.

انت عودتنا على النصر وعلى الفوز مهما كان المنافس ومهما كانت الظروف واليوم لن نطلب منك أكثر مما عودتنا عليه ، نريدك غداً أن تحفظ لما درعنا المحبوب ، لن ندعه أن يخرج من جدران نادينا الحبيب ، نحن لم نتعود إلا على المركز الأول ولن نرضى عنه بديلاً.

مانويل جوزية / أحببناك كما لم نحب أي مدير فنى آخر ، أعطيتنا الكثير والكثير وما زلنا ننتظر منك الأكثر قبل الفراق ، أعد إلينا غداً جوزية القديم الذي كان يستطيع تغيير نتيجة أي مباراة في أي وقت ، إجعلها خير ختام لمشوار غاية في النجاح ، فقط لا تلعب بمهاجم واحد حتى لا يضيع هجومنا باختفاء فلافيو.

حسام البدري / تمدنا بالثقة بهدوئك واستمرار توجيهك للاعبين ، لا نريد أن نراك جالساً غداً ، اقترب موعد الراحة فقط يفصلنا عنها 90 دقيقة وعندنا سترتاح وسنرتاح جميعاً.

لاعبي الأهلي العظماء / انتم أعظم لاعبي مصر بدون منازع وسنظل نهتف باسمكم ما حيينا ، فأنتم من أسعدتونا طوال الخمس سنوات الأخيرة ، وأنا نيابة عن كل جماهير النادي أشكركم وأقول لكم مهما كانت النتيجة غدا فأنتم الأبطال دائماً ، ثقوا في النصر وسيأتي إليكم كما تعود دائما.

فقط نريدكم ان تبذلوا كل جهدكم ، نريد منكم ان تبدعوا وتمتعونا في الملعب – لا تستعجلوا الفوز فهو آت لا محالة – إلعبوا بمزاج وبهدوء أعصاب ولا تنظروا للفريق المنافس ، انظروا لأكثر 40 مليون مصري ينتظر منكم الفوز لكي ينفجروا من الفرحة ، أرجوكم لا تخذلونا بالعصبية أو بتخاذلكم في الملعب.

محمد أبوتريكة / حبيبنا الأول والدائم ، انت من يملك مفتاح آهاتنا السحري ، أنت من يطربنا بدون نغم ، نحتاجك غدا بكل طاقتك ، ننتظر منك العزف على أوتار قلوبنا ، امتعنا وأمتع نفسك بلعبك الممتع وتمريراتك الساحرة ، سنفوز بالدوري – لا تقلق لذلك ، فقط نريد الفوز بمتعه ومزاج ، نريده فوزاً بطعم أبو تريكة .

فلافيو / لطالما انتظرنا أهدافك المؤثرة وسعدنا بها ، صحيح أنك في المباريات الأخيرة غبت عن التهديف ، ولكننا غداً ننتظر منك هدفين مهمين ، نعلم أن لن تكون معنا في العام القادم لذا نريد منك أولاً إسعادنا بالدوري – ثانياً فوزك بلقب الهداف ، ولن نقبل منك خلاف ذلك.

محمد طلعت / صحيح ان علاقتنا معاً قصيرة ولكنك أعطيتنا الأمل في الغد بفكرك الواعي في الملعب وهدوء أعصابك ومجهودك الوافر ، فهذا ما نحتاجه منك غداً فلا تحرمنا منه.

أحمد حسن / حتى لو لم تلعب غداً لأي سبب من الأسباب فبصماتك واضحة في كل مباراة لعبتها في الدوري ، ونحتاجك غداً لتشاركنا الفرحة.

أحمد فتحي / الجانب الأيمن يناديك ونحن معه ، نريدك ان تحتكر هذا الجانب وتسجله بإسمك "شارع أحمد فتحي" ولا تنسى قذائفك التي ننتظرها دائما.

سيد معوض / حبيبنا الجديد ، ننتظر منك يوماً كيوم الجيش ، نحن في غاية السعادة بعد استعادتك لمستواك وسرعتك الرائعة ، أظهر للجميع غداً كم ارتفع مستواك من يوم تركت الإسماعيلي وانضممت للأهلي الحبيب.

وائل جمعة / صخرة دفاعنا وسد دفاعنا الأول ، نريدك أن لا تترك كرة واحدة تمر إلى مهاجمي الإسماعيلي ، استحضر روح بطولة غانا وسيصبح الأمر سهلا عليك وعلينا.

شادي محمد / ركز وركز ثم ركز ، إلعب السهل ولا تشغل نفسك بالجماهير ولا بأي شيء آخر ، تنتظرك بطولة غداً تضاف لرصيدك ككابتن للنادي ، ولا تترك لأي شخص أن يحتل مكانك في قلوبنا .

أحمد السيد / دائماً ما تعطينا مثلا في الرجولة فلا تجعل الغد استثناءاً.

باقي لاعبي الفريق / كلكم في قلوبنا ولكن الرسالة قاربت على النهاية ، فقط إلعبوا لأجلنا ولإسعادنا .

جمهور الأهلي الحبيب / سواء كنت داخل الاستاد أو خارجة ، شجعوا .. شجعوا لآخر ثانية ولا تنشغلوا بأي لاعب أو فريق غير لاعبيكم أو ناديكم ، لا تسبوا أحداً وثقوا بي سنفوز وسنفرح كلنا غدا .

وفي ختام رسالتي اعتذر عن استخدامي لصيغة الجمع ولكني أتكلم نيابة عن كل مشجعي الأهلي وكلي يقين أن مشاعرنا واحدة.

أهلاوي للأبد


نشرت في موقع الأهلي

20‏/03‏/2008

27‏/02‏/2008

تحليل مبارات مصر وزامبيا

- بدأ المنتخب المصري بداية متعثرة للغاية بتعادله مع منتخب زامبيا المجاهد بهدف لكل منهما ، تفوق مدرب منتخب زامبيا على مدرب المنتخب المصري (حسن شحاته ) وكان هدفه محددا منذ البداية بالتعادل مع المنتخب المصري على أرضه ووسط جمهوره وسعى إلى ذلك في حين فشل المنتخب بالحفاظ على تقدمه بهدف للا شيء أنهي به الشوط الأول.

- المنتخب المصري ظهر كشبح للمنتخب المصري العظيم الذي امتعنا في غانا 2008 وبأداء باهت للغاية للاعبين ولجهاز المنتخب المصري ، للأسف قام مدرب المنتخب المصري (حسن شحاته) بارتكاب العديد من الأخطاء خلال المباراة ساهم في ظهورها عدم توفيق بعض اللاعبين وهبوط مستوى البعض الآخر ، بداية من التشكيل الذي اهتم حسن شحاته بإشراك أغلب الأوراق الراجحة ولكن كان خطأه الأول باشراك أحمد فتحي كمساك وبذلك خسره في منتصف الملعب تماماً ، ثم اشراكه بمحمد بركات في الجانب الأيسر وبذلك غاب تماما عن المباراة وبذل مجهود كبير لم يكن له أي تأثير في سير المباراة حتى عاد إلى مكانه الأصلي في نهاية المباراة بعد خراب مالطا ، كما أن حسن شحاته لم يأخذ العظة من نتائج المباريات التي سبق مباراتنا مع زامبيا وظهر علينا الثقة الزائدة سواء في التشكيل أو في أداء اللاعبين.

- بعد ذلك أشرك (حسن شحاته) حسنى عبدربه كبديل عن هاني سعيد في تغيير غريب حافظ فيه (حسن شحاته) باصرار على غرابة التشكيل واشراك اللاعبين في غير أماكنهم الأصلية.

- نتج عن ذلك لعب عقيم جدا في نهاية المباراة وظهرا بشكل واضح ضعف اللياقة البدنية للاعبي المنتخب بالكامل ولست أدرى ماذا كان يعمل جهاز المنتخب في فترة المعسكر التي سبقت المباراة .

- بشكل عام الإداء مسئول عنه جميع اللاعبين بدون إستثناء مع كل أعضاء الجهاز الإداري للمنتخب وغاب التناغم الذي كان يميزنا في 2008 ، يبدو أن الإحتراف ليس في صالح المنتخب .





ضربات حرة مباشرة :

- يبو أن حسن شحاته نسى اخبار أحمد حسام ميدو انه يجب عليه كمهاجم أن يكون وجهه مواجه لمرمى زامبيا ، لذلك جائت أغلب كراته رأسية خلفية.

- أحمد حسام أيضا ظهر عليه زيادة الوزن بشكل كبير.

- مدرب منتخب زامبيا شكرا لأنك لم تلعب على الفوز من البداية والا لخسر المنتخب النقطة الوحيدة التي خرج بها من المباراة.

- عصام الحضري – لا تعليق.

- لماذا لم يلعب زيدان المباراة كما ذكروا في التشكيل ؟!؟

- (مدحت شلبي) ابدع في التعليق على المباراة بداية من لخبطته في اسماء اللاعبين وأصراره على أن يقوم أحمد حسن بتمرير الكرة إلى إينو !! ثم انتهاءه بعمل سبق في عالم التعليق بإدخال مصطلحات جديدة بمطالبته محمد شوقي بتحريك زلموكته للأمام قليلا لكي تدخل الكرة المرمى في أحد الهجمات !!!!

- محمد أبو تريكة أين ذهب التوفيق ؟

- عمرو زكي مجهود وافر لم يساعده التشكيل على الإبداع.

- عماد متعب كنت أظن أنك تلعب في السعودية كمهاجم !!

- مخرج المباراة نتيجه لإبداعه في الإخراج سمعت ان قناة سبيس تون قررت التعاقد معه لإخراج مباريات كابتن ماجد القادمة.

- حسن شحاته أعجب بتغيرات جوزية للاعبين خلال المباراة بحيث وضح ذلك على مراكز محمد بركات وأحمد فتحي ونسي أن جوزية يفعل ذلك مضطرا وفي نهايات المباريات.

- ظهرت بنية لاعبي المنتخب المصري القوية في كل التحام كتف لكتف كان ينتج عن خروج لاعب المنتخب خارج الكادر التليفزيوني تماما !!

- كل الشكر للجماهير الغفيرة التي ملأت الاستاد وأتمنى من المنتخب ألا يختبر صبر الجماهير كثيرا حتى لا تتحول كل الجماهير لتشجيع الزمالك !!

- أتمنى تدارك جميع الأخطاء في المباريات القلدمة حتى لا ينقلب حلم الصعود إلى كأس العالم إلى كابوس.